القناة 23 محليات

نحو اتفاق بين بري وباسيل حول التعيينات؟

- mtv

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

كان ملف التعيينات الإدارية كفيلاً في الأيام الأخيرة بـ"إشعال" الساحة السياسية بالمواقف والردود، في حين أنّ الآليّة الواجب اعتمادها غائبة كلياً عن حسابات القوى الحزبيّة.

ضاعت الأولويّات بشكل غير مسبوق في التعيينات. في صدارة حسابات الأحزاب والتيارات الحصول على حصّتها من المناصب في الوزارات والإدارات، وما يحصل أنّ الجميع مستعدّ للمضيّ بمبدأ الشخص المناسب في المكان المناسب لكن من دون اتباع الآليّة الخاصّة بالتعيينات، والتي وُضعت في العام 2010.

مع ضرورة الإشارة إلى أنّ الآلية التي تتجنّبها أكثرية الطبقة السياسية تضمن إيصال أصحاب الكفاءة إلى مراكز الفئة الأولى وتنزع الشكوك حول أهليّة وجدارة بعض الأشخاص المعيَّنين في المديريات والمراكز الفاعلة والحسّاسة.

وفي حين تسيطر ضجّة التعيينات على الجوّ السياسي، يُحكى في الكواليس الضيّقة عن إمكانيّة حصول اتفاق غير مُعلَن بين رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل حول هذا الملف، كانت بوادره الإتفاق الحاصل بين الرجلين على التعيينات في المجلس الدستوري، بعدما أثبتت التجارب السابقة أنّ اتفاقاً بين هاتين الجهتين كفيل بإخماد الخلاف والوصول الى مخرج يُرضيهما، ولو على حساب قاعدة "الرجل المناسب في المكان المناسب".


  • الكلمات المفتاحية :