القناة 23 محليات

وائل ابو فاعور: نريد الحريري في الموقع الذي طالما نعرفه فيه

- Agencies

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

زار وزير الصناعة وائل أبو فاعور مدينتي الميناء وطرابلس، متفقدا أوضاع مصانع المفروشات، يرافقه منسق عام "تيار المستقبل" في طرابلس ناصر عدرا، منتدبا من رئيس الحكومة سعد الحريري. كما رافقه مسؤولو الوزارة في طرابلس والشمال.

وأبدى أبو فاعور "بالغ اسفه بعد اطلاعه على عدد المصانع المقفلة وحال صناعة المفروشات عموما"، متمنيا على "الإعلاميين تصوير المصانع والمعارض المقفلة".

وفي مؤتمر صحافي، قال أبو فاعور: "إن المشهد في طرابلس يثير الحزن، إذ كان فيها أكثر من مئة إلى خمسة آلاف مؤسسة بين مصنع وحرفة، فلا أعرف اذا كانت نسبة العشرين في المئة من هذه المؤسسات لا تزال تعمل. وهنا في الزاهرية بالحد الأدنى، أعرف أنه كانت هناك 600 إلى 700 مؤسسة. أما الآن ف10 في المئة فقط من هذه المؤسسات تعمل. ولذلك، إن الحل الوحيد هو السير بإجراءات دعم وحماية الصناعة اللبنانية، وتحديدا صناعة المفروشات من الإغراق".

وردا على سؤال، قال: "نلفت إلى أنه اتخذ قرار في مجلس الوزراء بفرض رسوم حماية نوعية للحماية من الإغراق والاستيراد الإغراقي، وذلك منذ حوالى 15 إلى 20 يوما، وحتى اللحظة لم تصدر المراسيم. وفي ما خص قطاعات المفروشات، كان الرسم 30 في المئة، زدناه 15 في المئة ليصبح الرسم النوعي على استيراد المفروشات 45 في المئة. وإذا ما طبق هذا الرسم، فسيؤدي إلى إعادة الازدهار وانطلاق صناعة المفروشات في لبنان".

وقال: "نحن لن نقبل بأن تدمر الصناعة في لبنان لأجل مصالح عدد قليل من التجار الشرهين الذين لم يشبعوا منذ 50 سنة "وما رح يشبعوا اليوم"، وآسف لأن يكون لهم صوت مسموع أو من يعبر عن صوتهم في مجلس الوزراء".

ورداً على سؤال، قال أبو فاعور: "نحن نريد سعد الحريري رئيسا للحكومة، ونريده أن يكون في الموقع الذي طالما نعرفه فيه، وهو في هذا الموقع، وسيؤكد ذلك حتما".