القناة 23 متفرقات

إغلاق سبع حضانات بعد اغتصاب طفلة في الثانية من عمرها!

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

أُغلقت سبع حضانات في نايبيداو، عاصمة ميانمار، بسبب اتهامات باغتصاب طفلة في الثانية من عمرها.
وأُلقي القبض على المتهم، وأصدرت محكمة قرارا بإدانته.
وتعود الواقعة إلى أيار الماضي. وذكر والد الطفلة لوسائل إعلام محلية الأسبوع الماضي أنه لاحظ وجود جروح في جسم ابنته بعد عودتها من الحضانة، وأكد الأطباء أنها ناتجة من التعرض للاغتصاب.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن تين زاو مو، من إدارة الرفاهية الاجتماعية، انّ الحكومة "أغلقت 15 حضانة ومدرسة خاصة يوم الاثنين الماضي. وأُعيد فتح ثمانية منها فقط".
وأثارت الواقعة جدلا كبيرا في الصحافة المحلية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي. ودُشنت حملة باسم "العدالة لفيكتوريا"، وهو اسم مستعار للطفلة.
ويشير خبراء إلى انتشار الانتهاكات ضد الأطفال في البلاد، فتقول منظمة "أرض البشر"، ومقرها لوزان، إن بلدة يانغون، التي لا يزيد تعداد سكانها على 800 ألف نسمة، تشهد حالة أو اثنتين من اغتصاب الأطفال أسبوعيا.
ومن المنتظر إقرار قانون جديد لحماية الطفل في ميانمار، من شأنه تمكين الشرطة من فتح تحقيقات في الانتهاكات ضد الأطفال، حتى إن لم يتقدم أي شخص ببلاغ.


  • الكلمات المفتاحية :