القناة 23 محليات

السيد نصر الله: الأعمار بيد الله ولكن ...سأصلي في القدس

- المنار

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

شدد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في حديث لقناة "المنار" على أن "الردع الذي منع الاسرائيلي من الاعتداء على لبنان منذ 2006 يعترف به الاسرائيليون والعدو بعد حرب تموز يعمل الف حساب للعدوان على لبنان وهذا يترسخ يوما بعد يوم"، مشيراً الى أن "في 2006 كانت قدراتنا دفاعية واليوم لدينا قوة هجومية ومسلحة باسلحة نوعية على كل صعيد ".

وأكد على أن " تطور القوة الصاروخية للمقاومة والصواريخ الدقيقة تثير هاجس الاسرائيلي واليوم السلاح المسير كبير ومعتد بامكاناته وعدد من الاسلحة اصبح فيه تطور نوعي وهناك شيء نتركه للمفاجآت". 

وكشف عن أن "اليوم لدينا قوة هجومية مسلحة بأسلحة نوعية وممتازة على كل صعيد وقدرة نوعية وهي قوة الرضون والعباس".

ونصح "الصهاينة ان لا يتحدثوا عن إعادة لبنان إلى العصر الحجري".

وقال:"لنرى إلى أين يمكن أن نذهب نحن بهذا الكيان و"بشعب" هذا الكيان المحتلين المستوطنين الغزاة". 

واضاف:" كل محاولات قادة إسرائيل لترميم الثقة بالجيش بعد حرب تموز لم تنجح وهناك تراجع بالقوة البرية".

وشدد على "أننا كنا نقول ما بعد حيفا واليوم نقول ما بعد تل أبيب وما بعد إيلات وأي نقطة في هذا الكيان نستطيع أن نطالها وهي في مرمى نيراننا"، كاشفاً عن أن "المقاومة تطال بصواريخها كل منطقة الشريط الساحلي بعمق 20 كلم وطول 60 الى 70 كلم موجود فيه المراكز الحكومية والمصانع النووية والموانئ".

ولفت الى أن "الصهاينة قالوا أنه اذا أصيبت خزانات الامونيا في حيفا فعدد الخسائر هائل جداً"، سائلاً:"هل يستطيع الكيان أن يصمد أو أن يتحمل؟". 

وشدد على أن "لديّ قناعة أن "اسرائيل" أكثر من أوهن من بيت العنكبوت ولديّ دليل علمي"، مؤكداً ان "قيادة العدو تعرف أن ما سيحل بهم في أي حرب أخرى هو وضع الكيان على حافة الزوال".

كما صرح : "الأعمار بيد الله ولك برأيي بحسب المنطق انا سأصلي في القدس ".


  • الكلمات المفتاحية :