القناة 23 محليات

كيف علق السيد نصرالله على حادثة قبرشمون والعلاقة مع جنبلاط؟

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في حديث لقناة "المنار" :  لسنا مع تعطيل الحكومة ونحن الى جانب النائب طلال ارسلان والوزير الغريب وتحويل الملف الى المجلس العدلي منصف ومنطقي.

وكذلك  فأن مسؤولية الدولة ان تعالج حادثة قبرشمون ونحن نقف الى جانب الحليف، ولكن الرؤساء مهتمون بدرجة عالية والحركة دؤوبة ونحن في سوق الاتصالات ولسنا من يديرها بل عامل مساعد.

كما قال السيد نصر الله : منذ اللحظة الأولى لحادثة قبرشمون بدأنا اتصالاتنا للتهدئة والحادثة خطيرة جدًا. لم نطلب ولم نسأل أن تحال حادثة قبرشمون إلى المجلس العدلي وهذا شأن إرسلان لانه مظلوم ومقتول وصاحب حق.

كما أكد نحن ما غلطنا مع الوزير جنبلاط هو غلط معنا من يوم حديثه عن سلاح الغدر في العام 2005.

كذلك طلب السيد نصر الله  من الاخوان في حزب الله وقف العلاقة مع جنبلاط، عليه تصحيح الخلل هو يتراجع في طائفته وعليه مراجعة ذلك.

الشق الذي حصل معي شخصيا وكان التواصل عبر وفيق صفا ، وليد جنبلاط تحدث مع صفا وقال ان يقوم حزب الله بانشاء شركة ترابة وانا يكون هو شريكا فيها وردي كان اننا لسنا في وارد ذلك وبعد ايام قاتل وليد جنباط للحصول على وزارة الصناعة واخذها ووزير الصناعة وائل ابو فاعور فور استلامه اتصل بحسين الخليل وقال له هل انتم مهتمين بقرار الحاج حسن وكان جوابنا نعم وبعد ايام شطب القرار واعتبرنا ان هذا القرار مهينا بالنسبة لنا.


  • الكلمات المفتاحية :