القناة 23 محليات

قيومجيان: الموازنة لم تأت على قدر طموحاتنا وهي ليست ارقاما بل مجموعة اصلاحات

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

أمل وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان ان تعقد جلسة لمجلس الوزراء البارحة قبل اليوم لأن المعالجات الاساسية يجب ان تتم في الحكومة ولا مبرر لتأجيل انعقاد الجلسات.

واضاف في مقابلة مع "تلفزيون لبنان": "الحكومة يجب ان تجتمع لقطع الحساب على امل ان يلتئم مجلس النواب لبحث الموازنة كما دعا الرئيس نبيه بري والانتهاء منها. ولكن للاسف لا اعتقد ان الحكومة ستنعقد قبل جلسات مجلس النواب الثلثاء التي لا اعلم دستوريا هل يمكن ان تستمر اذا لم يتم قطع الحساب".

تابع قيومجيان: "موقفنا واضح كقوات لبنانية، الموازنة لم تأت على قدر طموحاتنا. فالموازنة ليست ارقاما بل مجموعة اصلاحات لم يتم التركيز عليها ولم تؤخذ خطوات عملية لوقف الهدر منها على سبيل المثال: اغلاق المعابر غير الشرعية وضبط التهريب والتهرب الجمركي، تحسين الجباية، وقف التوظيفات العشوائية، اشراك القطاع الخاص مع القطاع العام في المرفأ والاتصالات والكهرباء وغيرها، ولم يؤخذ بهذه الاصلاحات لذا التوجه للتصويت ضد هذه الموازنة".

وزير الشؤون دعا الى الاقلاع عن الخطاب السلبي والتركيز على الملفات المعيشية.

وبالنسبة لقضية قبرشمون، اكد ان نتيجة التحقيقات تحدد الجهة العدلية التي يجب ان تناط بها المسألة.


  • الكلمات المفتاحية :