القناة 23 عربي و دولي

الفصائل الفلسطينية: التصدي لصفقة ترامب لا يكون بالتضييق على اللاجئين الفلسطينيين

- النشرة

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

أبدت قيادة فصائل منظمة التحرير ال​فلسطين​ية في ​لبنان​، في بيان، استغرابها لJ"الاجراءات التي تقوم بها ​وزارة العمل​ اللبنانية بملاحقة ​العمال​ الفلسطينيين في أماكن عملهم والقيام بتحرير ​محاضر ضبط​ قانونية ومالية بحق مشغليهم، تحت شعار "مكافحة العمالة الأجنبية غير الشرعية"، معتبرة أن "هذا التصرف الذي يقوم به موظفو وزارة العمل اللبنانية لا ينسجم مع الموقف اللبناني الرسمي الداعم لحقوق ​الشعب الفلسطيني​ والرافض لما يسمى بـ"صفقة القرن" لا ينسجم أيضا مع وحدة الموقف الرسمي والشعبي الفلسطيني واللبناني الرافض لمؤامرة ​التوطين​، التي لا يكون التصدي لها بالتضييق على اللاجئين الفلسطنيين، وبإغلاق أبواب ​الحياة​ أمامهم وتجويعهم، بل بتعزيز صمودهم وقدرتهم على مقاومة كل المشاريع والمؤامرات التي تستهدف حق عودتهم، بما فيها مشروع التوطين".

ودعت رئيس ​مجلس الوزراء​ ​سعد الحريري​ إلى "التدخل الفوري لدى معالي وزير العمل ​كميل أبو سليمان​ لاستثناء الفلسطينيين الذين يعيشون قسرا على الأراضي اللبنانية من هذه الإجراءات، في إطار توفير المناخات الإيجابية أمام مجموعتي العمل الفلسطينية واللبنانية التي تستعد برعاية لجنة ​الحوار اللبناني الفلسطيني​، للبدء بحوار جدي ومسؤول حول كل القضايا الحياتية والمعيشية المتعلقة ب​اللاجئين الفلسطينيين​".

وعلى صعيد آخر، دانت قيادة الفصائل "​العقوبات الأميركية​ ​الجديدة​ على لبنان، والتي طالت ​الجناح​ السياسي ل​حزب الله​ ونوابه في ​البرلمان اللبناني​"، معتبرة أن "هذه العقوبات وغيرها مما سبق من عقوبات على لبنان وفلسطين ودول أخرى، إمعان من قبل ​الادارة الأميركية​ المتصهينة في انتهاك حقوق وسيادة دول وشعوب المنطقة، وضرب للديمقراطية التي تتشدق بها، خاصة وأن جميع نواب حزب الله منتخبون مباشرة من ​الشعب اللبناني​ في عملية إنتخابية ديمقراطية نزيهة".