القناة 23 متفرقات

مراهقة مفقودة قبل 36 عاما ... كشفت السر في الفاتيكان

- روسيا اليوم

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

اكتشف خبراء الطب الشرعي آلاف العظام في غرف الدفن داخل الفاتيكان، أثناء البحث المستمر عن رفات مراهقة إيطالية مفقودة منذ عام 1983.

وانتشل العمال آلاف العظام من غرف الدفن، التي يُعتقد أنها تخص عشرات الأشخاص، مع وجود ممثل عن عائلة الفتاة، إيمانويلا أورلاندي.

ومن المقرر أن تخضع العظام لاختبار الحمض النووي لتحديد هويتها، حيث قال ممثل عن الفاتيكان إنه من المستحيل التنبؤ بالفترة التي سيستغرقها التحليل. ومع ذلك، كما أشار شقيق إيمانويلا، إذا كان هناك أي "عظام حديثة" في الاكتشاف، ستكون هذه "مشكلة للفاتيكان".


وكان البحث عن المراهقة، التي فُقدت قبل 36 عاما ويعمل والدها في مكتب البابا، محفوفا بالتحولات والمنعطفات الغريبة. وفي 11 تموز، أدى بلاغ من مجهول إلى فتح قبرين يخصان أميرتين ألمانيتين من القرن التاسع عشر، إلا أنه تبين أنهما خاويان تماما.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن مسؤولو الفاتيكان أن السجلات تشير إلى أن أعمال البناء المنجزة في المقبرة في نهاية القرن التاسع عشر، ومرة أخرى قبل نحو 60 عاما، ربما أدت إلى نقل عظام الأميرتين إلى غرف الدفن الواقعة تحت Teutonic College، التي تحيط بالم


  • الكلمات المفتاحية :