القناة 23 عربي و دولي

قاذفات روسية تقترب من الحدود الأمريكية

- سبوتنك

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

اقتربت طائرتان حاملتان للصواريخ الاستراتيجية الروسية من طراز "توبوليف 160" من الحدود الأمريكية أثناء تحليقها نحو مطار "أنادير" في منطقة تشوكوتكا في الشرق الأقصى الروسي.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن طاقم ناقلات الصواريخ اجتاز أكثر من ستة آلاف كيلومتر دون الهبوط، وكانت مدة الرحلة أكثر من ثماني ساعات.

ووفقا لبيانات قناة "زفيزدا" الروسية، حلقت الطائرات كجزء من مناورة تكتيكية مخططة، بقيادة قائد الطيران الجنرال سيرغي كوبيلاش، وسوف تستمر التدريبات حتى نهاية هذا الأسبوع. وتشارك فيها حوالي 10 طائرات من طراز "تو-160" و"تو-95 إم إس" و"إيل-78"، وتقوم بمهام التحليق إلى المطارات العسكرية والتزويد بالوقود في أثناء التحليق.

وقامت القاذفات تو-160 بمناورات فوق المحيط المتجمد الشمالي في يناير/كانون الثاني، واستمرت المناورة 15 ساعة.

وتو-160 من الطائرات الروسية الخطيرة وتم الإبلاغ عن استئناف إنتاجها مؤخرًا في روسيا، ومن ميزاتها أنها سريعة بشكل لا يصدق بالنسبة لقاذفة استراتيجية، حيث تبلغ سرعتها القصوى 2220 كم / ساعة. أعلى بكثير من القاذفات الأمريكية. كما يمكنها الافتخار بمدى رحلتها وتبلغ 7300 كم، بالإضافة إلى حمل الرؤوس النووية والتقليدية.


  • الكلمات المفتاحية :