القناة 23 محليات

"ضغوط" من برّي وحزب الله على الحلفاء!

- وكالة الأنباء الكويتية كونا

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

رأى النائب البير منصور في تصريح لصحيفة "الانباء الكويتية" أن لقاء المصالحة في قصر بعبدا على خلفية حادثة قبر شمون، حصل بعد ان بلغت الأوضاع الاقتصادية والسياسية درجة عالية من الخطورة ووضعت البلاد على أبواب التفجير.

ولفت الى أن "الخوف لم يكن على الوضع الاقتصادي فحسب بل الخوف الأكبر كان على الوضع السياسي الذي جاء متدرجا في التوتر ومصحوبا بحالة من الخوف أعاد الى الأذهان أياما سيئة وصعبة مرت على لبنان".

وأشر منصور الى مساعي الرئيس نبيه بري باتجاه حزب الله ومسعى الأخير بالضغط على حلفائه لأجل المصالحة، مؤكدا أن الجميع شعر بخطورة المرحلة سياسيا ومن إمكانية استغلالها خارجيا لضرب الاستقرار الأمني في لبنان. وشدد على الحذر الذي أبداه الرئيس سعد الحريري حيال انعقاد جلسات الحكومة. واعتبر منصور انه لا يمكن المبالغة في وصف ما حصل في بعبدا قبل أيام بأنه مصارحة بل هي مصالحة، وهدنة قد تتطور إيجابا الى مصالحة اكبر عند متابعتها بعناية، وقد تصاب بانتكاسة.