القناة 23 مجتمع

إعلان هام الى المعلمين والمعلمات في لبنان.. جائزة مهمة بانتظاركم

- Lebanon24

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

علنت الشبكة العربية للتربية الشعبية- المشروع المسكوني للتربية الشعبية عن فتح باب الترشح أمام المعلمين، لجائزة أفضل معلم في لبنان المؤهلة إلى جائزة المعلم العالمية، حيث تمنح مؤسسة فاركي جائزة بقيمة مليون دولار، للمعلم الفائز، وذلك تقديرا لعمله المبدع والمبتكر، وتأثيره الإيجابي والملهم على الطلاب والمجتمع.

وأوضحت الشبكة ان جائزة أفضل معلم في لبنان تعتبر مفتوحة للمدرسين العاملين حاليا، في المدارس الخاصة والرسمية، الذين يدرسون في مرحلة التعليم الإلزامي، أي الأطفال التي تتراوح أعمارهم بين سن الخامسة والثامنة عشرة. ويعتبر المعلمون الذين يمارسون التعليم، حتى على أساس دوام جزئي مؤهلون أيضا، وكذلك معلمو الدورات على الانترنت.

واشارت الى ان المعلم الذي كان يعمل من أجل قضية إنسانية، ويسعى إلى تحسين المجتمع من خلال رسالته التعليمية، ويتطابق نشاطه مع المعايير المحددة أدناه. وإن أراد الفوز بالجائزة العالمية، ما عليه سوى تعبئة الاستمارة، وإرسالها على البريد الإلكتروني: [email protected]
أو الدخول إلى الرابط الآتي: https://docs.google.com/forms/d/1XlmW1frG4_4pPJfKBdsdEFZGNz12XpqrOrJAFWpm-k8/edit?c=0&w=1

وحددت الشبكة الشروط لكي يصبح المرشح مؤهلا وهي على الشكل الآتي:
- ألا يقل عمره عن ثمانية عشر (18) عاما.
- يعلم أو يقدم دعما تعليميا لطلاب تتراوح أعمارهم بين 5 أعوام و18 عاما في مرحلة التعليم الإلزامي.
- ألا يكون ممنوعا من المشاركة في المسابقة أو استلام الجائزة بموجب القانون الساري.
- ألا يكون له سجل جنائي.
- ألا يقحم نفسه (سواء بالفعل أو بالسهو) في أي عمل يتسبب في إلحاق العار بمهنة التعليم أو VF أو الشركات التابعة لها أو مديريها أو مسؤوليها أو موظفيها أو وكلائها أو شركاتها الفرعية (وهو ما يمكن تحديده بناء على تقدير VF دون سواها).
- ألا يكون قد سبق له الفوز بالجائزة
- ألا يكون قد وصل سابقا إلى صفوف قائمة المرشحين العشرة الأفضل.
آخر مهلة لتقديم الإستمارات: 15/9/2019

وعن معايير التأهل لجائزة أفضل معلم في لبنان، اعلنت الشبكة انه سوف يتم تقييم طلبات الترشيح، استنادا إلى مجموعة معايير، من أجل تحديد هوية المعلم الاستثنائي الذي أجرى مساهمة مستمرة في المهنة. وستقوم لجنة مؤلفة من خمسة أعضاء، يتحلون بالكفاءة والنزاهة، بدراسة الملفات، محاولة إثبات ما يلي:

1- إنجازات المعلم داخل الصف وخارجه، واعتراف التلاميذ والزملاء والمدراء والرؤساء وأفراد المجتمع بذلك.

على سبيل المثال، الحصول على جوائز محلية، أو نشر بعض المقالات الأكاديمية، أو الانخراط في العمل النقابي، أو اكتساب سمعة حسنة بين الطلبة، والأهالي، والزملاء، والمدراء.

2- استخدام ممارسات تعليمية مبتكرة وفعالة، تكون قابلة للتكرار والتطوير.
على سبيل المثال، من خلال الاستخدام المبتكر للتكنولوجيا أو تقنيات تعليمية غير نموذجية، يمكن تكرارها في الفصول الأخرى.

3- تحقيق نتائج قابلة للإثبات في الفصل الدراسي.
على سبيل المثال، من خلال تحسين درجات الطالب وسلوكه، ومساعدته في التميز والتفوق.

4- ضمان تلقي الأطفال تعليما يرتكز على القيم التي تؤهلهم ليكونوا مواطنين عالميين، قادرين على التعامل مع أشخاص من ديانات، ثقافات وجنسيات مختلفة.
على سبيل المثال، من خلال العمل على تحقيق التوأمة مع مدارس في أجزاء أخرى من العالم، وتشجيع برامج التبادل الطلابي. أو اعتماد نهج فلسفي يرسخ قيم المواطنة العالمية عند التلاميذ.

5- الإنجازات في المجتمع، خارج الفصول الدراسية، التي تقدم نماذج مبتكرة وفريدة، تساهم بالتميز في مهنة التدريس.
على سبيل المثال، الأخذ بنشاط الجمعيات الأهلية والمنظمات غير الحكومية ووسائل الإعلام بعين الاعتبار. لا يجب أن تغيب القضايا الاجتماعية عن الدراسة داخل الصف، فكيف يمكنك (كمعلم) تقريب المسافة بين المجتمع والصف؟

6- تشجيع الآخرين على الانضمام إلى مهنة التدريس. المساهمة في المناقشات العامة، سواء من خلال كتابة المقالات والمدونات، أو المشاركة في البرامج التلفزيوية والإذاعية، وإطلاق الحملات على وسائل التواصل الاجتماعية، أو المشاركة في الندوات والمؤتمرات.

على سبيل المثال، من خلال تدريب المعلمين وتوجيههم ومساندتهم بهدف تطوير مهاراتهم، بغية رفع مكانة التعليم في بلدك.

واعلنت الشبكة انه في حال توفر الشروط اللازمة، يرجى البدء بتعبئة الإستمارة علنت الشبكة العربية للتربية الشعبية- المشروع المسكوني للتربية الشعبية عن فتح باب الترشح أمام المعلمين، لجائزة أفضل معلم في لبنان المؤهلة إلى جائزة المعلم العالمية، حيث تمنح مؤسسة فاركي جائزة بقيمة مليون دولار، للمعلم الفائز، وذلك تقديرا لعمله المبدع والمبتكر، وتأثيره الإيجابي والملهم على الطلاب والمجتمع.

وأوضحت الشبكة ان جائزة أفضل معلم في لبنان تعتبر مفتوحة للمدرسين العاملين حاليا، في المدارس الخاصة والرسمية، الذين يدرسون في مرحلة التعليم الإلزامي، أي الأطفال التي تتراوح أعمارهم بين سن الخامسة والثامنة عشرة. ويعتبر المعلمون الذين يمارسون التعليم، حتى على أساس دوام جزئي مؤهلون أيضا، وكذلك معلمو الدورات على الانترنت.

واشارت الى ان المعلم الذي كان يعمل من أجل قضية إنسانية، ويسعى إلى تحسين المجتمع من خلال رسالته التعليمية، ويتطابق نشاطه مع المعايير المحددة أدناه. وإن أراد الفوز بالجائزة العالمية، ما عليه سوى تعبئة الاستمارة، وإرسالها على البريد الإلكتروني: [email protected]
أو الدخول إلى الرابط الآتي: https://docs.google.com/forms/d/1XlmW1frG4_4pPJfKBdsdEFZGNz12XpqrOrJAFWpm-k8/edit?c=0&w=1

وحددت الشبكة الشروط لكي يصبح المرشح مؤهلا وهي على الشكل الآتي:
- ألا يقل عمره عن ثمانية عشر (18) عاما.
- يعلم أو يقدم دعما تعليميا لطلاب تتراوح أعمارهم بين 5 أعوام و18 عاما في مرحلة التعليم الإلزامي.
- ألا يكون ممنوعا من المشاركة في المسابقة أو استلام الجائزة بموجب القانون الساري.
- ألا يكون له سجل جنائي.
- ألا يقحم نفسه (سواء بالفعل أو بالسهو) في أي عمل يتسبب في إلحاق العار بمهنة التعليم أو VF أو الشركات التابعة لها أو مديريها أو مسؤوليها أو موظفيها أو وكلائها أو شركاتها الفرعية (وهو ما يمكن تحديده بناء على تقدير VF دون سواها).
- ألا يكون قد سبق له الفوز بالجائزة
- ألا يكون قد وصل سابقا إلى صفوف قائمة المرشحين العشرة الأفضل.
آخر مهلة لتقديم الإستمارات: 15/9/2019

وعن معايير التأهل لجائزة أفضل معلم في لبنان، اعلنت الشبكة انه سوف يتم تقييم طلبات الترشيح، استنادا إلى مجموعة معايير، من أجل تحديد هوية المعلم الاستثنائي الذي أجرى مساهمة مستمرة في المهنة. وستقوم لجنة مؤلفة من خمسة أعضاء، يتحلون بالكفاءة والنزاهة، بدراسة الملفات، محاولة إثبات ما يلي:

1- إنجازات المعلم داخل الصف وخارجه، واعتراف التلاميذ والزملاء والمدراء والرؤساء وأفراد المجتمع بذلك.

على سبيل المثال، الحصول على جوائز محلية، أو نشر بعض المقالات الأكاديمية، أو الانخراط في العمل النقابي، أو اكتساب سمعة حسنة بين الطلبة، والأهالي، والزملاء، والمدراء.

2- استخدام ممارسات تعليمية مبتكرة وفعالة، تكون قابلة للتكرار والتطوير.
على سبيل المثال، من خلال الاستخدام المبتكر للتكنولوجيا أو تقنيات تعليمية غير نموذجية، يمكن تكرارها في الفصول الأخرى.

3- تحقيق نتائج قابلة للإثبات في الفصل الدراسي.
على سبيل المثال، من خلال تحسين درجات الطالب وسلوكه، ومساعدته في التميز والتفوق.

4- ضمان تلقي الأطفال تعليما يرتكز على القيم التي تؤهلهم ليكونوا مواطنين عالميين، قادرين على التعامل مع أشخاص من ديانات، ثقافات وجنسيات مختلفة.
على سبيل المثال، من خلال العمل على تحقيق التوأمة مع مدارس في أجزاء أخرى من العالم، وتشجيع برامج التبادل الطلابي. أو اعتماد نهج فلسفي يرسخ قيم المواطنة العالمية عند التلاميذ.

5- الإنجازات في المجتمع، خارج الفصول الدراسية، التي تقدم نماذج مبتكرة وفريدة، تساهم بالتميز في مهنة التدريس.
على سبيل المثال، الأخذ بنشاط الجمعيات الأهلية والمنظمات غير الحكومية ووسائل الإعلام بعين الاعتبار. لا يجب أن تغيب القضايا الاجتماعية عن الدراسة داخل الصف، فكيف يمكنك (كمعلم) تقريب المسافة بين المجتمع والصف؟

6- تشجيع الآخرين على الانضمام إلى مهنة التدريس. المساهمة في المناقشات العامة، سواء من خلال كتابة المقالات والمدونات، أو المشاركة في البرامج التلفزيوية والإذاعية، وإطلاق الحملات على وسائل التواصل الاجتماعية، أو المشاركة في الندوات والمؤتمرات.

على سبيل المثال، من خلال تدريب المعلمين وتوجيههم ومساندتهم بهدف تطوير مهاراتهم، بغية رفع مكانة التعليم في بلدك.

واعلنت الشبكة انه في حال توفر الشروط اللازمة، يرجى البدء بتعبئة الإستمارة