القناة 23 مجتمع

بالصور: لبنانيون يعيشون في جزيرة اوروبية خلابة منذ 150 عاماً

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

عندما تتبادر إلى ذهنك الشواطئ الخلابة ورياضة الغوص تحت الماء الرائعة، وتسلق الجبال المرتفعة، فإن جزيرة غوادلوب من بين أبرز أماكن العالم التي تتميز بكل هذا، فضلا عن أنها تشتهر بأنه يقطن على أرضها مجتمع لبناني منذ القرن الـ19.

وغوادلوب جزيرة كاريبية، جزء من الاتحاد الأوروبي، وهي منطقة مملوكة للفرنسيين، عبارة عن أرخبيل يضم 9 جزر مأهولة، ومعظم سكانها من أصول أفريقية وفرنسية، بينما تحتل الجنسية اللبنانية والسورية نسبة 3% من سكانها، بحسب كتاب حقائق العالم، الصادر عن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي إيه".

ووفقا للمركز اللبناني للبحوث للهجرة والدراسات في الخارج، بكلية الحقوق والعلوم السياسية في جامعة نوتردام، فقد كان أول لبناني يصل إلى غوادلوب من عائلة دبس في بزون، شمال لبنان، وكان ذلك في عام 1870، وقتما كانت الجزيرة مستعمرة فرنسية.

ويلعب اللبنانيون في غوادلوب، الذين يقدر عددهم بحوالي 5000 شخص من مختلف قرى لبنان، دورا مهما في الحياة الاقتصادية والاجتماعية للجزيرة.

كما تعد جزيرة غوادلوب موطنا لمطعم لبناني شهير عالميا، وهو مطعم "فيروز"، يتميز بصغر حجمه، ولونيه الأحمر والأبيض، وكان في الأصل مملوك لأحد الاستعماريين، ويتم استضافه فيه مناسبات مختلفة، مثل حفلات الزفاف والخطوبة حتى المعمودية، كما أنه يستضيف الفعاليات الثقافية اللبنانية والمناسبات الخاصة في الأعياد الوطنية اللبنانية.

 

وفي عام 2016 ، وبمشاركة رسمية ومواكبة إعلامية، أقيم في جزيرة غوادلوب على مدى 3 أيام من 15 إلى 17 من نيسان، احتفال بمرور 150 عاما على بدء الهجرة اللبنانية إلى الجزيرة.

ونظمت الاحتفال الكنيسة المارونية (رسالة مار شربل) بحضور المطران مارون ناصر الجميل، راعي أبراشية فرنسا للموارنة والزائر الرسولي على الموارنة في غرب أوروبا، والقائم بأعمال السفارة اللبنانية في باريس غدي الخوري، صاحب فكرة تنظيم الاحتفال الأب نقولا طازة (من جمعية المرسلين المارونية في الجزيرة)، إلى جانب ريتا الضاهر طربيه وافراد الجمعية.

كما شارك في الاحتفالية، الأب مالك أبو طانوس، الأب العام لجمعية المرسلين اللبنانيين الموارنة، ومطران غوادلوب للكاثوليك جان إيف ريوكرو.

أما التمثيل الرسمي للجزيرة، فتميز بمشاركة مسؤوليها ومسؤولي بلدية مدينة "بوينت أبيتر"، وفي مقدمتهم رئيس البلدية جاك بانغو، وكل من رئيس الإقليم آري شالوس، الحاكم جان بيّان، ورئيسة مجلس المحافظة جوزيت بوريل لينكرتين.    


  • الكلمات المفتاحية :