القناة 23 صحافة

ما "جديد" الاتفاق" بين "حزب الله" والمختارة ؟

بقلم مروى غاوي

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

شكلت علاقة "حزب الله" والمختارة على مر المراحل لغزاً و"عقدة" لا يمكن لأحد فهمهما او فك شيفراتهما، يقترب وليد جنبلاط من "حزب الله" ويغازله على اساس انه جزء من المعادلة الداخلية يفترض تطبيع العلاقة معه ولا يمكن مقاومته، ومن ثم يبتعد فجأة ضاربا عرض الحائط بالتفاهمات وربط النزاع بينهما.

فبعد معركة قاسية بالشكل حول معمل عين دارة ولبنانية مزارع شبعا تركت ندوبا قوية في جسم الحزبين، تسير العلاقة اليوم بين الطرفين ضمن ضوابط وبموجب اتفاق تنظيم الخلاف بينهما الذي حصل في عين التينة .

ميثاق الشرف الذي رعاه رئيس مجلس النواب نبيه بري قبل فترة لم يخرقه اي خطأ بعد من قبل المختارة او حارة حريك، فرئيس الحزب الاشتراكي كما يقول حلفاء المختارة "ضابط اعصابه" الى اقصى الحدود، ولم يصدر من كليمنصو اي تعليق على الخطاب الاخير للسيد حسن نصرالله الذي استفز "الفريق السيادي" عن جمهورية خامنئي، وبالعكس فإن جنبلاط ارسل تغريدة قوية في "شأن الرد الذي لا يتجزأ في مواجهة العدوان الاسرائيلي.

وفق الاشتراكيين فإن رئيس الحزب الاشتراكي في مرحلة تصفير المشاكل مع الجميع تقريبا، فالامور انفلشت بعد حادثة قبرشمون بشكل ترك تداعيات خطيرة على الساحة الداخلية فقرر جنبلاط ان يشغّل محركات الحوار الايجابي مع كل الافرقاء لتجاوز المرحلة وخصوصا مع حزب الله، وهكذا اتفق في ميثاق عين التينة على ترك حادثة عين دارة للقضاء وحل قضية قبرشمون عبر المسارات الثلاثة المعروفة.

مع "حزب الله" يقول الاشتراكيون هناك اتفاق ساري المفعول وطويل على التهدئة، وهناك بالطبع خريطة عمل وتعاون سياسي من اجل الحفاظ على الاستقرار، والاتصالات قائمة بين قيادات الطرفين من دون ان يتخلى اي فريق عن نظرته السياسية وعن الثوابت الاستراتيجية للطرفين.

قراءة جنبلاط لتبدل الاحداث والتطورات صارت مختلفة عن حلفائه السابقين، فجنبلاط اليوم أقرب الى اسلوب سعد الحريري، وهو يشبهه في المقاربة الموضوعية لكيفية التعاطي مع "حزب الله" كفريق لبناني وواحد من مكونات الحكومة.

بالمقابل، يسعى "حزب الله" الى ترتيب اوراقه الداخلية على وقع الاحداث الاقليمية ويسعى لبقاء المظلة الداخلية فوقه، بعد ان دخلت العقوبات الاميركية مرحلة خطيرة، وصار حلفاء الحزب مهددون فعليا بإجراءات الخزينة الاميركية.
اما وليد جنبلاط فإن التسوية التي وُضِعَتْ لقضية قبرشون اعادته رقما صعبا في المعادلة اللبنانية، بعد محاولات عزله وتهميشه وتقليص حصته في التعيينات الادارية كما كان يدعي.

حتى الساعة يمكن القول ان الامور "بخير" بين المختارة وحارة حريك، وان الرئيس نبيه بري حاضر دائما في الصورة، أرشيف الخصومة تم ضبته والاولوية لدى الطرفين المحافظة على علاقة مستقرة، وسط الهواجس العسكرية والاقتصادية واي تطورات يمكن ان تحصل.

هل يزور جنبلاط السيد حسن نصرالله؟ لايوجد موانع في الأفق كما يقول المقربون من الطرفين، لكن اللقاء مؤجل حاليا ولم تنضج ظروفه بعد، المهم ان الخلاف محكوم بسقف التفاهمات، ومضبطة الاتهام من جنبلاط ل"حزب الله" جرى سحبها من التداول، وعلى الأرجح فإن المعادلة التي تحكم بينهما اليوم تقوم على عدم الاقتراب من استراتيجية "حزب الله"، مقابل عدم المس بالثوابت السياسية لوليد جنبلاط. 


  • الكلمات المفتاحية :