القناة 23 محليات

مناصرو سعد يقطعون طرق صيدا بعد إشكال مع قوى الأمن

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

عمد عدد من مناصري "التنظيم الشعبي الناصري" في صيدا الى قطع الطريق البحري بالعوائق وإضرام النيران بمستوعبات النفايات، احتجاجا على الاشكال الذي حصل ما بين النائب اسامة سعد والقوى الامنية في سوق صيدا على خلفية منع موكبه من الدخول من الطريق الرئيسي للوصول الى حفل تدشين مبنى جديد لقوى الامن برعاية وزيرة الداخلية ريّا الحسن.

وعلم أن من بين الطرقات التي قطعت بالاطارات المشتعلة الطريق البحري مقابل ميناء الصيادين، خان الافرنج، تقاطع ساحة الشهداء ورياض الصلح، والاوتوستراد الشرقي.

ودخل حزب الله على خط التهدئة من خلال الشيخ زيد ضاهر، وحاول سحب انصار النائب سعد من الشارع ودخوله إلى الاحتفال، إلا ان النائب سعد رفض ذلك فما كان من حزب الله إلا الاحجام عن المشاركة في الحفل .واثر ذلك، اوضح المكتب الاعلامي للنائب سعد في بيان "ان تصرف قوى الأمن الداخلي تم بإيعاز سياسي من اطراف سلطوية، وهي المرة الثالثة التي ترتكب فيها قوى الأمن الداخلي مثل هذا التصرف المدان في حق النائب سعد، وكل ذلك بهدف الضغط عليه من اجل ثنيه عن معارضة سياسات السلطة وفضح ارتكاباتها". واكد "الاستمرار في نهجه المعارض للسلطة وفسادها وارتكاباتها".  

وأشارت معلومات إلى أن سعد كان دعا  مناصريه إلى فتح كل الطرقات في مدينة صيدا وعدم اقفالها تسهيلا لحركة الناس.


  • الكلمات المفتاحية :