القناة 23 عربي و دولي

الجيش الإسرائيلي يحذر من ظاهرة خطيرة

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

كشفت صحيفة عبرية النقاب عن ظاهرة تقلق إسرائيل، وتسبب لها حرجا على مستقبلها وأمنها القومي. وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، الجمعة، أن هناك ارتفاعا مطردا في معدلات إعفاء المجندين الجدد من الخدمة بالجيش الإسرائيلي، لأسباب واهية.

وأفادت الصحيفة العبرية بأن هناك ارتفاعا بنسبة 30% في حالات إعفاء المجندين الإسرائيليين الجدد من الخدمة الإلزامية بالجيش، منذ العام الماضي 2018، وبأن هذه الظاهرة تزيد من قلق قيادة الجيش الإسرائيلي، خصوصا وأنها تتزايد في صفوف الشبان المرشحين للخدمة الإلزامية.

وأوردت الصحيفة العبرية أن المتقدمين للتجنيد من الشبان يحضرون معهم وثائق طبية تؤكد وجود اضطرابات نفسية لديهم، مما يضطر الجيش لإعفائهم، وهو ما يعني التأثير على مستقبل إسرائيل وأمنها القومي.

وأكدت "معاريف" أن 4500 مجندا جديدا حصلوا على إعفاء من الخدمة العسكرية لأسباب نفسية في العام 2018، مقابل 3500 حالة إعفاء في العام 2017، وهي أرقام سجلت ارتفاعا بنسبة 30% منذ العام الماضي، خصوصا في أوساط الشبان الذكور، من الأوساط العلمانية والدينية بالبلاد.

ومن بين هؤلاء 44.7% من الحريديم و46.6% من العلمانيين.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن الجيش الإسرائيلي قد أكد قلقه من ارتفاع معدلات الإعفاء الطبي، خاصة وأن الشهادات الطبية التي يحضرها المجندون موقعة من أطباء نفسيين كبار، وهو ما يحتاج إلى وقفة.