القناة 23 متفرقات

رسالة حب: آخر ما نشرته المضيفة الأوكرانية 'فاليريا' قبل أن تتحطم طائرتها المنكوبة فوق طهران وتقضي مع ركابها

- روسيا اليوم

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

تأثر عدد كبير من رواد موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" بآخر ما كتبته المضيفة الجوية الأوكرانية فاليريا أوفتشاروك، التي لاقت حتفها في حادثة تحطم طائرة الركاب الأوكرانية في إيران.

وأرفقت أوفتشاروك صورة لها التقطت في تايلاند بتعليق عبّرت فيه عن حبها لعملها قائلة: "عملي، أنا أحبك".

وكتبت إحدى السيدات تعليقا رقيقا خاطبت فيه المضيفة الفقيدة قائلة: "فليكن التراب لك سريرا ناعما.. على الرغم من أنك لن تري ما نكتبه"، وتركت لها أخرى رسالة تقول: "أرقدي بسلام أيها الملاك".

وكتب متابع أخر تعليقا قال فيه: "إنه لأمر فظيع، أن ندرك أن المرء قد رحل"، في حين خاطبها أحد المتابعين قائلا: "يا فتاتي نحن لا نعرفك، لكننا نأمل أن تكوني بخير، هناك في السماوات".

وذكرت وسائل إعلام أوكرانية أن فاليريا أوفتشاروك ولدت في منطقة لوغانسك شرق البلاد، ودرست في كلية السكك الحديدية، وفي وقت لاحق تخرجت في معهد الطيران، وانتقلت إلى العاصمة كييف في عام 2015، حيث عملت مضيفة جوية واقترنت بأحد الطيارين.

وتحطمت طائرة الركاب الأوكرانية "بوينغ 737" الأربعاء الماضي بعد قليل من إقلاعها من طهران في رحلة إلى العاصمة الأوكرانية كييف، وكان على متنها 167 راكبا، وطاقم يتكون من 9 أفراد، لقوا حتفهم جميعا في هذه الكارثة الجوية.

 


  • الكلمات المفتاحية :