القناة 23 عربي و دولي

واشنطن استهدفت قيادياً إيرانياً آخر ليلة مقتل سليماني..هل نجحت العملية؟

- واشنطن بوست

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

نقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن مسؤولين أميركيين، اليوم أنّ ضربة أميركية استهدفت قيادياً أميركياً آخر في اليمن ليلة مقتل سليماني (قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني) في بغداد، لكنّها لم تنجح في قتله، وهو عبد الرضا شهلائي وهو ممول وقائد رئيسي لـ"قوة القدس الإيرانية" الناشطة في اليمن، بحسب الصحيفة.

وأوضح المسؤولون الأميركيون أنّ "قادة البنتاغون كانوا يراقبون الضربتين وناقشوا الإعلان عنهما معاً، في حال سارت الأمور على ما يرام". وقال مسؤولون في البنتاغون إنّهم لا يعلّقون على أمور استخباراتية، وذلك في إطار سعي قناة "الحرة" للتأكد من صحة هذه المعلومات.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية عرضت الشهر الماضي مكافأة قدرها 15 مليون دولار مقابل معلومات تؤدّي إلى شهلائي وتعطيل الآليات المالية للحرس الثوري الإيراني.

وجاء في الإعلان أنّ شهلائي يتخذ من اليمن مقرّاً له ولديه "تاريخ طويل من المشاركة في الهجمات التي تستهدف الولايات المتحدة الأميركية وحلفاءنا، بما في ذلك في مؤامرة 2011 ضدّ السفير السعودي" في مطعم إيطالي في واشنطن.

ويقول المسؤولون الأميركيون إنّ شهلائي المولود تقريباً في العام 1957، مرتبط بالهجمات ضدّ القوات الأميركية في العراق، بما في ذلك عملية دهم متطورة اختطف فيها المدعومون من إيران في العام 2007 خمسة جنود أميركيين وقتلوهم في مدينة كربلاء.


  • الكلمات المفتاحية :