القناة 23 عربي و دولي

إيران تعترف بإسقاط الطائرة الأوكرانية... وكييف تطالب بتعويضات

- وكالات

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

بعد التكهّنات حول الأسباب الحقيقة التي أدّت إلى تحطّم طائرة تابعة لشركة الخطوط الدولية الأوكرانية من طراز "بوينغ 737-800" بعد دقائق من إقلاعها من مطار "الإمام الخميني" في طهران ليل فجر يوم الأربعاء، كشف التلفزيون الإيراني نقلا عن مصدر عسكري، اليوم السبت، أن الطائرة قُصفت نتيجة خطأ بشري غير مقصود.

 

وأوضح المصدر العسكري أن الطائرة الأوكرانية قصفت عن طريق الخطأ، مشيرا إلى أن الطائرة تعرضت للقصف بعدما حلقت بالقرب من موقع عسكري. وأشار البيان إلى أنه ستتم محاسبة الأطراف المسؤولة عن ذلك.

 

وكشفت إيران موقف المرشد الأعلى آيه الله علي خامنئي، بعد إطلاعه على نتائج تحقيقات رئاسة الأركان المسلحة، بخصوص الطائرة الأوكرانية المنكوبة، وبحسب وكالة "فارس" الإيرانية، "أمر خامنئي المسؤولين بالإعلان عن نتائج التحقيقات بشفافية وصدق بعد إطلاعه صباح أمس الجمعة على نتائج تحقيقات الأركان بخصوص الطائرة ".

 

وقالت الوكالة إن "المرشد أمر بعقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن القومي الذي التأم أمس الجمعه، وقرر الإعلان صباح اليوم السبت، عن إسقاط الطائرة بشكل غير متعمد".

 

من جهته، أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني عن أسف بلاده الشديد لـ"الخطأ الكارثي الذي أدّى إلى إسقاط طائرة الركاب الاوكرانية".

 

وجاء في بيان أصدره روحاني، ونشرته وكالة أنباء "فارس": "بمنتهى الحزن والاسف اطلعت قبل ساعات على نتيجة فريق التحقيقات للاركان العامة للقوات المسلحة المتعلقة بحادثة سقوط طائرة نقل الركاب الأوكرانية".

 

وأضاف: "انه وفي اجواء التهديد والترهيب من قبل النظام الأميركي المعتدي ضد الشعب الإيراني وبهدف الدفاع امام الهجمات المحتملة للجيش الاميركي بعد استشهاد القائد قاسم سليماني، كانت القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية في حالة الانذار (القصوى) 100% وللاسف إنّ خطأ بشرياً واطلاقا خاطئاً قد اسفر عن كارثة كبرى راح ضحيتها العشرات من الافراد الابرياء".

 

وتابع: "إيران آسفة جداً لهذا الخطأ وانني اعرب نيابة عن الجمهورية الاسلامية عن المواساة العميقة لاسر ضحايا هذه الكارثة الاليمة واوعز الى جميع الاجهزة المعنية باتخاذ الاجراءات اللازمة للتعويض والتعاطف والمواساة لهم".

 

أما وزير الخارجية، محمد جواد ظريف، فقال عبر تويتر: "يوم حزين. النتائج الأولية للتحقيق الداخلي من قبل القوات المسلحة أنه خطأ بشري في وقت الأزمة الناجمة عن المغامرة الأميركية أدت إلى كارثة".

 

وأضاف: "نأسف بشدة واعتذارنا وتعازينا لشعبنا ولأسر جميع الضحايا وللأمم المتضررة الأخرى".

 

 موقف اوكرانيا

عقب الإعلان الايراني، أصدر رئيس أوكرانيا، فلاديمير زيلينسكي، بيانا قال فيه إن بلاده تنتظر اعتذارات رسمية عبر القنوات الدبلوماسية ودفع تعويضات.

 

وأضاف زيلينسكي أنه يتوقع تحقيقا كاملا من إيران في حادث الطائرة، كما يتوقع اعترافا كاملا بالذنب وتقديم من هم وراء الحادث للعدالة، حسبما نقلت رويترز.

 

وفي سياق متصل، صرّح رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الروسي كونستانتيت كوساتشيف، أن على إيران التي اعترفت بإسقاط الطائرة الأوكرانية عن غير عمد، "استخلاص العبر" من هذه المأساة.

 

وقال كوساتشيف في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الروسية "إنترفاكس": "إذا لم يثبت تحليل الصندوقين الأسودين وأعمال التحقيق أن الجيش الإيراني فعل ذلك عمدا، وليس هناك سبب لذلك، يجب إغلاق الحادث. على أمل أن يكون قد تم استخلاص العبر وأن تتخذ كل الأطراف إجراءات"، حسبما نقلت "فرانس برس".

 

وتأتي الخطوة الإيرانية بعدما رجحت عدة دول غربية أن تكون الطائرة وهي من طراز "بوينغ 737" قد سقطت من جراء التعرض لصاروخ إيراني، بشكل غير مقصود.

 

وتحطمت طائرة البوينغ الاوكرانية، صباح الأربعاء، أثناء قيامها برحلة من طهران إلى كييف بعد إقلاعها من مطار طهران، وأسفر الحادث عن مقتل 176 شخصا. وكانت الطائرة تقل 167 مسافرا من مواطني إيران وأوكرانيا وكندا وألمانيا والسويد وأفغانستان، إضافة إلى الطاقم المؤلف من 9 أشخاص.