القناة 23 تكنولوجيا

إحذروا "سكايب".. موظف سابق يحذر من خطورته!

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

نبّه مبرمج سابق في شركة "مايكروسوفوت"، التي تملك برنامج سكايب للاتصالات، من مستوى الأمن في البرنامج.

ووفق المبرمج البريطاني الذي عمل كمتعاقد في الصين لمدة سنتين، فإنه كان بالإمكان سماع المحادثات عبر برنامج سكايب وخدمة كورتانا الملحقة ببرنامج تشغيل "ويندوز".

وأوضح المبرمج لصحيفة "الغارديان" البريطانية، أنه تم تشغيل البرنامجين لسنوات دون أي معايير للأمن، موضحا أنه تمكن من مراجعة الآلاف من التسجيلات الصوتية التي يمكن أن تكون حساسة؛ من خلال كمبيوتره الشخصي في المنزل في بكين على مدى سنتين قضاهما هناك.

واشار المتعاقد الذي لم تكشف الصحيفة عن هويته؛ إلى أن موظفي "مايكروسوفت"، من خلال تطبيق على متصفح "غوغل كروم"؛ تمكنوا من الوصول للمكالمات الصوتية عبر شبكة الإنترنت الصينية.

وذكر أنه لم يكن لدى الموظفين أي إجراءات للأمن الإلكتروني لحماية البيانات من مجرمين أو من تدخل دولة ما، بما في ذلك اللجوء لاستخدام كلمات سر سبق استخدامها لتسهيل الإدارة، فيما كانت عمليات التدقيق في هويات الموظفين غير موجودة.

وأضاف: "استمعت لكل أنواع المحادثات غير العادية، بما في ذلك العنف المنزلي".

ولفت إلى أنه عدا عن احتمال قيام موظفين مراوغين بتخزين بيانات المستخدمين لاغراضهم الشخصية أو الدخول للبيانات من أجهزة غير آمنة، فإن لجوء مايكروسوفت بتكليف شركات في الصين لفحص تسجيلات باللغة الإنكليزية، يطرح احتمالات وصول السلطات الصينية لهذه التسجيلات، عدا عن أن "العيش في الصين، والعمل في الصين، فأنت بطبيعة الحال تتقاسم كل شيء" مع السلطات الصينية.


  • الكلمات المفتاحية :