القناة 23 الرياضة

أرسنال يقع في كمين كريستال بالاس

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

أعاد كريستال بالاس إلى أذهان الإسباني ميكيل أرتيتا مدرب أرسنال ذكريات العام 2013، حين سجل هدفا قبل أن يتلقى بطاقة حمراء، في سيناريو تكرر مع لاعبه الغابوني بيار-إيمريك أوباميانغ في المرحلة 22 من الدوري الإنجليزي الممتاز السبت.
وانتزع بالاس على ملعبه التعادل من أرسنال بنتيجة 1-1، في مباراة أنهاها الأخير بعشرة لاعبين بعد طرد أوباميانغ في أواخر الشوط الثاني، بعدما كان قد منح فريقه التقدم في الدقيقة 12.

وبحسب احصاءات "أوبتا"، بات أوباميانغ ثالث لاعب لأرسنال يسجل هدفا ويطرد في المباراة نفسها خلال الدوري الممتاز لكرة القدم، والأول منذ أرتيتا بالذات ضد كريستال بالاس في أكتوبر 2013، على رغم أن تلك المباراة انتهت لصالح "المدفعجية" بهدفين نظيفين.

ودافع الإسباني سابقا عن ألوان النادي اللندني، وعين مدربا له في ديسمبر الماضي خلفا لمواطنه أوناي إيمري الذي أقيل بسبب النتائج السيئة. ولم يحقق أرتيتا بعد الأداء المرتجى منه، إذ كان تعادله اليوم الثاني (مقابل فوز وخسارة) في أربع مباريات في الدوري منذ توليه مهامه.

وفي اللقاء على ملعب بالاس، فرض أرسنال هيمنته في الشوط الأول، وتمكن من هز شباك مضيفه بكرة متقنة من أوباميانغ من داخل المنطقة، بعد تمريرة مخادعة بين المدافعين من الفرنسي ألكسندر لاكازيت (12).

وحافظ الفريق اللندني على تقدمه حتى نهاية الشوط رغم محاولات خجولة من المضيف، منها تسديدة السنغالي شيخو كوياتيه في الدقيقة 41 من داخل المنطقة بعد مجهود فردي، تصدى لها الحارس الألماني بيرند لينو.

وتبدلت الأمور في الشوط الثاني، إذ تمكن بالاس من معادلة النتيجة عبر تسديدة من داخل المنطقة للغاني جوردان أيوو، ارتدت من قدم المدافع البرازيلي دافيد لويز وخدعت حارس مرماه (54).

وبعد أقل من ربع ساعة، وجد أرسنال نفسه أمام بطاقة حمراء مباشرة لأوباميانغ بعد خطأ قاسٍ على الألماني ماكس ماير. وطرد المهاجم الغابوني بعد العودة إلى تقنية المساعدة بالفيديو "في ايه آر"، بينما اضطر ماير لمغادرة أرض الملعب مصابا، ودخل بدلا منه التركي جنك توسون الذي انضم إلى الفريق الجمعة آتيا من إيفرتون على سبيل الإعارة.


  • الكلمات المفتاحية :