القناة 23 عربي و دولي

المشاهد الأولى لعين الأسد بعد القصف: دمار كبير.. والجنود الأميركيون يتحدثون عن ليلة مرعبة

نشر بتاريخ




حجم الخط

نشرت قناة "CNN" الأميركية مشاهد جديدة و"حصرية" تم تصويرها داخل قاعدة عين الأسد الأميركية، بعد تعرّضها لقصف بصواريخ بالستية إيرانية فجر الأربعاء الماضي، رداً على اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، اللواء قاسم سليماني.

وفي الفيديو، نقلت المراسلة التي جالت في القاعدة عن الجنود الأميركيين المرابطين في القاعدة حديثهم عن التجربة المرعبة التي عاشوها والتي لا تشبه شيئاً شهدوا عليه من قبل.
وفي استكشاف المنطقة، تتحدّث المراسلة عن الدمار الكبير الذي أُلحق بالقاعدة، حيث تشير إلى أنّ الجنود تلقوا تحذيرات قبل نحو ثلاث ساعات من الهجوم وتم اخلائهم إلى ملاجئ.
 

واعتبرت المراسلة أنّ "عدم سقوط ضحايا هو أمر استثنائي"، مؤكدةً أنّه "بالاستماع إلى القصص نعرف الآن أنّه كان هناك تحذير مسبق، كانوا يعرفون أن شيئاً ما سيحصل ولكن لم يعرفوا ماهيته".

المراسلة أكدت أنّ "العديد من الجنود أخلوا مواقعهم، مع استمرار الحراسة نظراً لدقة الوضع الأمني"، مبرزةً أنّ "الكثير من الجنود الذين تحدثنا إليهم قالوا إن ما حدث لا يشبه أيّ شيء تخيلوه سابقاً، هذه تجربة مرعبة بكل المقاييس".


وكانت شبكة "سي أن أن" نقلت عن مسؤولين أميركيين اثنين القول إن الضربات الصاروخية الإيرانية التي استهدفت قاعدة عين الأسد العراقية فجر الأربعاء لم تصب مناطق كان يتواجد بها عسكريون أميركيون.
 
وقال مسؤول عسكري آخر إن الجنود تلقوا تحذيرات "كافية" لتشغيل صافرات الإنذار، مشيرا إلى أن العسكريين الذين كانوا عرضة للأذى تمكنوا من الوصول إلى مكان آمن.
وأبلغ مسؤولان الشبكة أنه تم وضع القوات الأميركية وبطاريات الدفاع الصاروخية في جميع أنحاء الشرق الأوسط في حالة تأهب قصوى خلال ليل الاثنين الماضي، مع ورود معلومات استخباراتية حول تهديدات بشن هجوم وشيك ضد أهداف أميركية.

وبعد إطلاق إيران نحو 15 صاروخا باتجاه قاعدتين عسكريتين في العراق تضمان قوات أميركية، نفى مسؤولون أميركيون وقوع إصابات في صفوف القوات الأميركية، وقالت ألمانيا والدنمارك والنرويج وبولندا إن قواتها في العراق لم تتعرض لأي أذى، وكذلك أكدت الحكومة العراقية عدم إصابة جنود عراقيين في الهجمات.
وفي السياق نفسه، كشف وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن بلاده وجهت رسالة للولايات المتحدة عبر سويسرا التي ترعى مصالحها فور البدء بشن الهجوم الصاروخي.

كما ذكر مصدر دبلوماسي عربي لـCNN أن العراق أرسل تحذيرا للواشنطن كشف فيه عن القواعد العسكرية التي ستستهدفها إيران في بناء على معلومات تلقتها بغداد من مسؤولين إيرانيين.

من جانبه، قال مسؤول عسكري عراقي رفيع، فضل عدم الكشف عن هويته نظرا لحساسية الموقف، أن القوات الأميركية كانت تمتلك معلومات عن الهجوم مسبقا، وقامت باتخاذ التدابير اللازمة قبل يومين من تنفيذه.

وكان قد قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، إن إيران بعثت برسالة شفهية للعراق مفادها أن "الهجوم بدأ أو سيبدأ قريبا" على مواقع عسكرية أميركية، مشيرا إلى أن الأميركية اتصلوا بالحكومة العراقية تزامنا مع سقوط الصواريخ على القاعدتين.

وقال عبد المهدي: "حذرنا بالتأكيد القادة العسكريين العراقيين ليتخذوا التدابير الاحتياطية اللازمة، لا ضحايا من الجانب العراقي نتيجة الهجوم ولم نتلق معلومات رسمية عن خسائر قوات التحالف"، على حد تعبيره.

المصدر: وكالات

 


  • الكلمات المفتاحية :