القناة 23 عربي و دولي

من هذه القاعدة أديرت عملية اغتيال قاسم سليماني!

- سبوتنك

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

كشفت شبكة "NBC" الأميركية، مساء أمس السبت، تفاصيل جديدة عن اغتيال قائد فيلق "القدس" الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، في الثالث من الشهر الجاري.

وأشارت الى أن عملية اغتيال سليماني أديرت من مقر القيادة المركزية للجيش الأميركي في قطر.

وأوردت الشبكة ضمن معلوماتها وتفاصيلها حول عملية مقتل سليماني، أن سيارتين كانتا تقلان سليماني وبرفقته، أبو مهدي المهندس، نائب رئيس الحشد الشعبي، ومرافقين لهما، دمرتا بواسطة ثلاث طائرات دون طيار، كانت كل منها مزودة بأربعة صواريخ "هيلفاير".

وأوضحت الشبكة الإخبارية الأميركية أن المخابرات الإسرائيلية راقبت تحركات سليماني لعدة أيام، وبأن مصادر داخل مطار دمشق ساعدت وكالة الاستخبارات الأميركية في مدها بمعلومات وتفاصيل دقيقة عن رحلة سليماني الجوية من العاصمة السورية، إلى نظيرتها العراقية، بغداد.

وذكرت الوكالة أن عناصر ونشطاء المخابرات الأميركية في مطار بغداد أكدوا ما وصل عناصرها بأن سليماني قادم من دمشق إلى بغداد على متن طائرة Airbus A320، رحلات طيران أجنحة الشام، وبأن طائرات أمريكية دون طيار تعقبت تحركاته أو خروجه من مطار بغداد، وتمكنت من القضاء عليه في طريق هذا المطار.

وأوردت الوكالة الأميركية أن مديرة وكالة الاستخبارات الأميركية "CIA"، جينا هيسبل كانت تراقب هذه التحركات، أي كانت على دراية كاملة بعملية مقتل سليماني منذ بدايتها، حيث راقبتها من مقر الوكالة في لانغلي بولاية فرجينيا، في حين كان وزير الدفاع، مارك إسبر كان يتابع من مكان آخر، رغم تواجد الرئيس دونالد ترمب، في فلوريدا، لكنه لم يتابع كل تلك التفاصيل، لكنه كان على علم مسبق بها.

ويشار إلى أن سليماني، قتل في غارة أميركية، استهدفته وقيادات في الحشد الشعبي العراقي على رأسهم أبو مهدي المهندس، بالقرب من مطار بغداد في العراق.