القناة 23 عربي و دولي

قائد "الحرس الثوري": أعتذر وأتمنى لو احترقتُ مع ركاب الطائرة الأوكرانية

- Agencies

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

أشار قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسن سلامي إلى أنه "لم يشعر أبدًا بالخجل الذي أصابه بسبب كارثة إسقاط الطائرة الأوكرانية"، متمنيًا "لو أنه قتل واحترق مع ركاب الرحلة".

وأضاف، في كلمة ألقاها خلال جلسة مغلقة للبرلمان الإيراني: "لم أشعر يوما بهذا الخجل ونقدم اعتذارنا عما حصل"، ومردفًا: "كنت أتمنى أن أكون أحد ركاب هذه الطائرة وأن أحترق معهم".

وتابع: "منظمة الطيران المدني كانت تقول ما تشاهده وكانوا يعلنون ذلك بصدق للشعب الإيراني. الحرس الثوري لم يتعمد إخفاء الحقائق. إننا جاهزون لأي قرار يتخذ من قبل السلطات وسنقبل به".

من جهة أخرى، ذكر سلامي أن "إيران ستعلن خلال الأيام المقبلة عن "انتصار كبير" على الولايات المتحدة"، مضيفًا خلال جلسة مغلقة للبرلمان الإيراني: "خلال الأيام المقبلة سنتحدث عن انتصار الكبير على الولايات المتحدة".

وأضاف: "تحطم الطائرة الأوكرانية لم يسمح لنا حتى الآن بأن نكشف الأبعاد الكاملة للانتصار الذي حققناه بقصف القاعدتين الأميركيتين في العراق".

وتابع: "لم يكن مهمًا بالنسبة لنا قتل جنود أميركيين ولم ننو ذلك، بل كننا نستهدف مواقع التجهيزات العسكرية الأميركية. ترامب نفى وقوع خسائر وهذا أمر طبيعي بالنسبة لشخص يريد الانسحاب والتراجع عن مواقفه السابقة".

وختم: "بعد الضربة خضنا حربًا إلكترونية ضد الولايات المتحدة. والحرب الإلكترونية هي أخطر حروب العصر".