القناة 23 محليات

يعقوبيان: اتوا بأرنب لكنه لم يكن مطواعا

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

اعتبرت النائب بولا يعقوبيان في حديث لبرنامج "يوميات ثورة" على قناة "الجديد"، أن "كل مقومات الوطن لم تعد موجودة واللبنانيون تحملوا كثيرا وآن اوان ان يحاسبوا المسؤولين".

وشددت يعقوبيان، على أن " الثورة لم تبدأ بعد ومن الآن وصاعدا سيعود الناس الى الشوارع وسنكون بصدد تصعيد كبير".

وأضافت، "أنا اسير وراء من هم في الشارع وغضب الناس سيتظهر انطلاقا من يوم الثلاثاء".

وأشارت الى أن "القوى السياسية مجبرة ان تعطي ثقة لحكومة من ١٧ وزيرا من المستقلين المتواجدين في الشارع"، لافتة الى "أننا اليوم على مفترق طرق والثورة مسؤولة وتخطط وتعمل بكثير من المسؤولية".

وتابعت، "لا شيء يوجع القوى السياسية الا قطع الطرقات ويجب علينا ان ندفع ثمنا ما".

ولفتت يعقوبيان، الى أن "الرئيس المكلف حسان دياب يسعى لحفظ ماء وجهه وهو مشتبك مع من سموه وبخاصة مع أمل والوطني الحر "، مشيرة الى أن " ما يثير سخط هذه السلطة انهم اتوا بأرنب لكنه لم يكن مطواعا وكأنه ركب أنيابا وهم لم يعودوا راضين عليه ويسعون للتخلص منه".

ورأت يعقوبيان، أن "هناك وجهة نظر دولية ان ما يعيد الثقة بالدولة اللبنانية هي حكومة من المستقلين الاخصائيين ".

وسألت، " هل نتجه الى سيناريو قطاع غزة او سيناريو دولة مارقة في حال استمر الوضع على ما هو عليه؟".

واشارت يعقوبيان، الى أن "عمل القوى السياسية وحسان دياب يجب ان يكون ارضاء الناس".


  • الكلمات المفتاحية :