القناة 23 تكنولوجيا

هكذا يحارب تويتر التحرّش والمحتوى المسيء

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

في نهاية العام الماضي، أطلق تويتر خاصية تتيح للمستخدمين إخفاء بعض الردود غير المرغوب فيها على تغريداتهم، كجزء من التحكّم في المحتوى المسيء، وتسهيل استخدام المنصّة. قبل ذلك، وتحديداً في أيلول الماضي، أتاح الموقع "فلترة" أوتوماتيكية للرسائل المبعوثة من حسابات غير متابعة من قِبل المستخدم، كما هي الحال على فايسبوك.

خاصيّة طُرحت بعيد انتشار الأخبار الكاذبة، حتى من حسابات شخصيات معروفة كانت تساهم في نشرها. إلى أن جاءت أخيراً خاصية تتعلّق حصراً بالتحكّم في التغريدات التي تتضمن إساءة أو تحرشاً على المنصة. إذ تعاني الغالبية العظمى من المستخدمين من مضايقات على المنصات التفاعلية، لا سيما النساء والأقليات، ويبدو أنه قد حان الوقت لمحاربتها. ففي فترة سابقة، وعد الرئيس التنفيذي لتويتر، جاك دورسي، بالبدء في "الانتباه إلى صحة المحادثات العامة على المنصة". وفي هذا الإطار، لفت الموقع أخيراً إلى عمله على "مساعدة الناس على الشعور بالأمان تجاه المشاركة في المحادثة على تويتر، من خلال منحهم مزيداً من التحكّم في المحادثات التي يبدأونها". وتضمّ هذه الميزة، أربعة خيارات للمستخدم؛ الأوّل"عام" (global) يسمح لأيّ شخص بالردّ، فيما يندرج الثاني ضمن "مجموعة" (group) تكون فيها الردود محصورة بمجموعة معينة من المغردين. أمّا خيار «لوحة» (panel)، فتكون متاحة فقط للأشخاص المذكورين في التغريدة أو البيان. أمّا الخيار الأخير، فيمنع الردود على الإطلاق.


  • الكلمات المفتاحية :