القناة 23 متفرقات

ثنائيات هذه الأبراج لا تتفق.. والاضطراب عنوان العلاقة!

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

مهما بلغ الحب والتفاهم أعلى المستويات بين الشريكين، فليس هناك علاقة خالية من المشاكل وعوائق قد يجد الشريكان أنفسهما في مواجهتها وإما أن يهزمانها أو يتركانها تهزمهما.

وبالإضافة إلى العديد من العوامل التي قد تؤثر على الشريكين، إلا أنَّ للأبراج تأثيرها القوي على طبيعة العلاقة العاطفية وطباع الشريكين سويًا، ولكن في حين أنه من الطبيعي تعرض أي طرفين لمشكلة زعزعة استقرار العلاقة في مرحلة ما، إلا أنه هناك ثنائيات أبراج معينة عادة ما يكون الاضطراب عنوانها، وهم أصحاب الأبراج التالية التي نكشف عنها في السطور الآتية:

برج القوس مع الثور

يعد الاضطراب وعدم الاستقرار عنوان العلاقة بين هذين البرجين، وذلك بسبب اختلافهما الكبير عن بعضهما البعض من عدة نواحي، خاصة أن القوس برج محب للمغامرة والاستكشاف، بينما يفضل برج الثور البقاء في منطقة راحته وعدم المجازفة، فهذين البرجين بحاجة للتواصل أكثر للتغلب على مشكلة عدم استقرار علاقتهما، والتي إذا تُركت دون حل، سيكون الانهيار مصير علاقتهما في نهاية المطاف.

برج الجوزاء مع العذراء

يواجه هذين البرجين مشكلة كبيرة في التواصل بطريقة رومانسية، ففي حين يهتم برج الجوزاء بالتفاصيل الرومانسية ويريد الاستمتاع مع الشريك بقضاء أوقات للمرح سويًا وما شابه، يرى العذراء أن ذلك مضيعة للوقت، لأنه يحب السير وفق جدول زمني صارم دون الخروج عنه.

برج الأسد مع السرطان

على غرار برج القوس، يتسم برج الأسد بحس مغامرة ومحب للاستكشاف والمشاركة في تجارب جديدة، كما أنه يحب أن يكون مركز الاهتمام معظم الوقت.

ولكن من ناحية أخرى، يفضل السرطان البقاء في المنزل معظم الوقت ولا يحب التغيير، كما أن لكليهما اختلافات في الأولويات، لذا يكون التوتر والاضطراب هو سيد الموقف معظم الوقت بين هذين البرجين.


  • الكلمات المفتاحية :