القناة 23 محليات

زوجة غصن تصرّح عن موقفها من هروبهِ: "نعم.. لا"

- رويترز

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

بعد أن التأم من جديد شمل كارلوس غصن وزوجته كارول في بيروت، إثر أشهر من الفراق، أكدت السيدة الأميركية، اللبنانية الأصل، أنها سعيدة لهروب زوجها "الأسطوري" من اليابان.

وقالت كارول غصن في مقابلة مع وكالة "رويترز" من بيروت، حيث تقبع بصحبة زوجها في منزل خاص، إن علاقتها مع اليابان انتهت.

إلى ذلك، أضافت السيدة الخمسينية (54 سنة) التي أمضت سنوات عديدة كمصممة أزياء في نيويورك، إن الاتهامات التي توجهها اليابان إليها "جزء من مزحة".

وأوضحت قائلة إنه "بعد الإدلاء بشهادتها لساعات أمام المحققين في اليابان، تم إبلاغها بأن بوسعها الذهاب وبعد تسعة أشهر صدرت مذكرة الاعتقال".

ووصفت هذا التحرك بأنه انتقامي ولا علاقة له بالقانون.

من جهته، ذكر كارلوس غصن أن خطة هروبه إلى لبنان مسقط رأسه تطورت بسرعة مع مجموعة صغيرة من الناس بسعر معقول وفي سرية تامة.

وتابع قائلا: "إن القاعدة الأولى في الإقدام على شيء كهذا هو ألا يعلم به أي من أفراد الأسرة، لأنهم سيكونون قلقين للغاية".

وعندما سئلت كارول: هل كانت ستثني زوجها عن الهروب فقالت دون تفكير "نعم".

لكنها توقفت عن الكلام ونظرت إلى زوجها، لتقول مجددا "لا".

وأضافت أنها لو كانت علمت من البداية لأبدت اعتراضها وأنها كانت تؤيد أن يخوض زوجها المعركة القانونية لإثبات براءته، لكن بعد مرور الوقت وبعد رؤيتها لكيفية تعامل المدعين اليابانيين أدركت أن زوجها لن يحصل أبدا على محاكمة عادلة.

كما عبرت عن سعادتها لأن زوجها "فعل ذلك".


  • الكلمات المفتاحية :