القناة 23 إقتصاد

عرض بـ750 مليون دولار لشراء فرع بنك عودة…. والصفقة ان تمت، جميع العائدات المالية سيتم تحويلها الى لبنان !

- الأخبار

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

قالت مصادر مصرفية إن «بنك عوده» تلقّى عرضاً جديّاً جداً لبيع المصرف التابع له في مصر. وأوضحت أن قيمة العرض تبلغ 750 مليون دولار، وأنه جاء من مصرف استثماري في سياق اتصالات مكثّفة تجريها جهات استثمارية عربية وأجنبية مع مصارف لبنانية لشراء أصول الأخيرة في الخارج. وهذه الاتصالات بدأت بعد الإعلان عن نية المصارف اللبنانية زيادة رساميلها تطبيقاً لتعميم صادر عن مصرف لبنان، وبسبب حاجتها إلى سيولة بالعملات الأجنبية.

وبحسب المصادر، فإن العرض الخاص بمصرف عوده لا يزال رهن الاتصالات، علماً بأن إتمام الصفقة يخضع لموافقة المصرف المركزي في مصر ومصرف لبنان. وفي حالة المصادقة على الصفقة، تتم عملية البيع. وهو أمر يحتاج إلى شهور عديدة.

ليل أمس أصدر مصرف عوده بياناً حول «البيع المحتمل» لفرع مصر، أوضح فيه أنه لم يتم لغاية الآن أي اتفاق، بل مجرد استطلاع للرأي بين بائع وشار. وقال بيان عوده إنه «على أثر طلب البنك المركزي اللبناني من مساهمي المصارف اللبنانية توفير تقديمات نقدية بالدولار لتعزيز الأموال الخاصة لهذه المصارف، جرت اتصالات بين بنك عوده ش.م.ل. وأطراف أخرى حول خيارات استراتيجية كفيلة بتلبية المتطلبات النظامية تطبيقاً للتعميم الوسيط الرقم 532 الصادر عن مصرف لبنان بتاريخ 4 تشرين الثاني 2019،

من ضمنها إمكانية بيع مساهمة بنك عوده ش.م.ل. في بنك عوده مصر، من دون أن تأخذ هذه الاتصالات أي صفة إلزامية (…) وبناءً على واقع الأمر وعدم وجود لتاريخه أي التزام، لم يتقدم بنك عوده بأي طلب إلى جانب البنك المركزي المصري. ويهمّ بنك عوده أن يؤكد أن أي خطوات مستقبلية بخصوص هذا الموضوع ستتم بناءً على توجيهات وتعليمات المصرف المركزي المصري واللبناني وحسب القوانين المرعية الإجراء وتعليمات وأنظمة السلطات التنظيمية والرقابية في كل من مصر ولبنان».

وبحسب معلومات «الأخبار»، فإن إدارة مجموعة عوده اتخذت قراراً مسبقاً بأنه في حال إتمام الصفقة، فإن جميع العائدات المالية سيتم تحويلها الى لبنان لتعزيز موقع مصرف عوده في لبنان، وسوف يتم استخدام جزء منها في زيادة رأس مال المصرف.

وكان المدير المالي للمصرف تامر غزالة قد قال لـ«رويترز» «إن بنك عوده تلقى عدة عروض من مصارف استثمارية سعت لشراء المصرف التابع له في مصر في إطار آلية لزيادة رأس المال والسيولة في لبنان».

وبحسب غزالة، فإن بنك عوده «يملك دعماً كافياً من المساهمين لضمان الموافقة على زيادة رأس المال. نشعر بارتياح حيال مستوى الالتزام من جانب عدد كبير من المساهمين لهذه الزيادة. لدينا دعم كاف للدعوة إلى (اجتماع للمساهمين) قريباً». وأشار إلى أن مجلس الإدارة سيدعو إلى عقد اجتماع للمساهمين في الأسبوع الثاني من شباط للتصويت على زيادة رأس المال.

عائدات الصفقة سيتم تحويلها الى لبنان لتعزيز موقع «عوده»

وتقول «رويترز» إن البنك يهدف إلى جمع 311 مليون دولار في الجزء الأول من عملية زيادة رأس المال البالغة 10%، ستليها 10% إضافية قبل نهاية حزيران 2020.

وبحسب الأرقام التي أفصح عنها بنك «عوده» في بورصة بيروت، فإن لدى بنك عوده في مصر رأس مال قيمته 431.5 مليون دولار، ولديه ودائع بقيمة 3.9 مليارات دولار، وأرباحه لغاية نهاية أيلول 2019 بلغت 68.6 مليون دولار، أي إن الأرباح المتوقعة لنهاية السنة الماضية تقدر بنحو 91 مليون دولار.

ولدى بنك عوده في مصر تسليفات بقيمة 1.7 مليار دولار واستثمارات مالية بقيمة 1.12 مليار دولار، ويدفع فوائد على الودائع بقيمة 285 مليون دولار، ودخله من الفوائد يبلغ 417 مليون دولار، ويودع في مصرف مصر المركزي نحو 350 مليون دولار، وخصص مؤونات مقابل خسائر محتملة بقيمة 6.8 ملايين دولار.


  • الكلمات المفتاحية :