القناة 23 محليات

الإشتراكي: نترقّب بحذر تأليف الحكومة، حماية حق المتظاهرين مسألة مقدسة... فكفى قضماً لما تبقّى من حريات

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

لفت عضو اللقاء الديموقراطي النائب هادي أبو الحسن الى " تطور ايجابي حصل في الساعات ال 24 الماضية على صعيد تشكيل الحكومة ، ولكن تعوّدنا في لبنان أن الامور بخواتيمها ، ونترقّب بحذر شديد تأليف الحكومة في خلال هذا الاسبوع ".
وقال أبو الحسن في حديث الى " القدس العربي " عن إحتمال منح الثقة لحكومة حسّأن دياب " إننا أعلنّا منذ البداية أننا لن نشارك في الحكومة الجديدة وندعو في الوقت ذاته الى تسهيل عملية التشكيل، وعندما ندعو لذلك سنتصرّف بموضوعية وعقلانية ، والموضوع يتطلّب دراسة البيان الوزاري ، وسنرى إن كانت هناك أجندة إصلاحية نقتنع بها سنمنح الثقة وإلا سيكون لنا موقف آخر ".

وعن اقتراح النائب وليد جنبلاط توزير وليد عساف أوضح " أننا كحزب تقدمي اشتراكي قلنا إننا لن نشارك ولن نسمّي من مبدأ التسمية، ولكن سئل رأينا في بعض المسائل ، فهناك فئات درزية عديدة وانطلاقاً من موقع وليد بك كمرجعية درزية غير موقعه كمرجعية حزبية طرح مجموعة أسماء من اصحاب الكفاءة ليختاروا من بينها أحداً ، وطرح الاستاذ وليد عساف وهو شخص جيّد، والامر يتوقّف على مدى قدرة الرئيس المكلف على تلقّف هذه التسمية أم لا ".

وعن الموقف من احتمال تغيير حاكم مصرف لبنان قال " كفانا عبثاً بالاقتصاد اللبناني وكفانا عبثاً بالامن وكان هناك موقف متقدّم اليوم للرئيس نبيه بري الذي شجب عملية الاعتداء على المصارف ، ونضمّ صوتنا الى صوت الرئيس بري ، وهذا أمر مستنكر جملة وتفصيلاً وليس بهذه الطريقة تعالج المسائل إن كانت هناك من ملاحظات على حاكم مصرف لبنان ".

كما  قال  أمين السر العام في الحزب التقدمي الإشتراكي ظافر ناصر لـ"الجديد": حماية حق المتظاهرين مسألة مقدسة ولا يحق لأحد التعرض لهم

و كتب مفوض الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي صالح حديفة عبر حسابه على موقع "تويتر": "التعرّض للإعلاميين -أياً تكن التبريرات السابقة والاعتذارات اللاحقة- أمر مرفوض ومدان. حرية الإعلام بما تعني النقل الموضوعي للخبر وتغطية الأحداث لا يجوز إطلاقًا المسّ بها. كفى قضماً لما تبقّى من حريات بعدما قُضِمت حقوق العيش الكريم".


  • الكلمات المفتاحية :