القناة 23 محليات

محمد شقير: يريدون تحميلي مشاكل القطاع منذ 20 عاماً

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

أشار وزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال محمد شقير إلى أنه قدّم في 15 شباط 2019 دفتر الشروط لمجلس الوزراء "الذي طلب مني تجديد عقود شركتي الخليوي لغاية 31 كانون الأول 2019"، لافتاً إلى أن "الحكومة أعطت الوزراء شهراً لدرسه واختلفوا في السياسة على نقطة واحدة بسبب الخلاف على قبول أو رفض مشاركة شركة غير لبنانية في المناقصة".

وقال في مؤتمر صحافي عقده في مقرّ الوزارة: حين انتهت مهلة العقد اضطررت إلى تجديده، ولكن لن أتحمّل المسؤولية بعد ردة فعل الرأي العام، ويريدون تحميلي مشاكل قطاع الاتصالات منذ 20 عاماً، وأنا لن أعمل إلا بما ينص عليه القانون".

وعن التوظيف قال شقير: التوظيف بحاجة إلى مجلس وزراء فكيف لي أن أتمكن من إدخال 2100 موظف؟! أنا الوزير الوحيد الذي مرّ على الوزارة ولم يُدخل أي موظف إلى شركتي "ألفا" أو "تاتش".


  • الكلمات المفتاحية :