القناة 23 مجتمع

في لبنان: قاصرات في منزل "خمسيني".. أفلام إباحية و"تدليك اكسترا"

- Lebanon24

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

لم يكن "فاروق" يحتاج الى أكثر من ألف ليرة ولوح من الشوكولا لاستدراج ضحاياه الى منزله من أجل ارتكاب أفعال منافية للحشمة مع تلميذات قاصرات. فما أن تقع الفتاة في المصيدة حتى يقوم ابن الخمسين عاماً بابتزازها عبر صور إلتقطها لها ويُهدّدها إن لم تستجب لرغبته الجنسية وتعود الى بيته مرّة أخرى. لم يكتفِ الرجل بمداعبة ضحاياه فقط، بل تمادى في أفعاله الى حدّ فضّ بكارة إحدى القاصرات بعد أن وعدها بالزواج والطلب من صديقتها تدليك جسده ليقوم بمداعبتها على مرأى من صديقة الدراسة.

في 28 أيلول الماضي، تمّ توقيف السوري "فاروق.ح" بشبهة اغتصاب القاصرتين "م.م" و"ر.د". وما لبث الموقوف أن اعترف أنّه أُغرِم بالأولى فصار يوصلها الى المدرسة ويعطيها "خرجيّة" عبارة عن ألف ليرة. أصبحت الفتاة تتردّد الى منزله، فصار يطلب منها خلع ثيابها ويقوم بمداعبتها ومجامعتها، الى أن راحت تصطحب معها صديقتها "ر.د". ووفق إفادة الموقوف فهو لم يقم باغتصاب الصديقة، إلا أنّه كان يُداعبها على السرير بعد خلع ثيابها.

"فاروق" اعترف أنه كان يعرض أفلاماً إباحية على الفتاتين كما قام بتصوير "م.م" وهي عارية بغية ابتزازها، وكان يقوم بتهديدها في حال رفضت الحضور الى منزله وتنفيذ ما يريد.

"م.م" أفادت أنّ "فاروق" طلب منها مرّة مرافقته بهدف التنزّه بعد المدرسة وأعطاها يومها ألفي ليرة لبنانية، وصرّح أنّه يرغب بالزواج منها، فذهبت الى منزله بإرادتها. حينها، طلب منها خلع ملابسها كما فعل هو أيضاً، وراح يقوم بمداعبتها وينام الى جانبها عارياً الى أن صار يمارس الجنس معها ممارسة طبيعية أو خلافاً للطبيعة. القاصر أضافت أنّ المدعى عليه قام بتصويرها عارية وهددها بنشر صورها في حال لم تحضر الى منزله، مشيرة الى أنّه كان يعرض عليها أفلاما إباحيّة، وأنه كان يعطي صديقتها "ر.د" الشوكولا التي كانت ترافقها الى منزل "فاروق" بحيث كان يقوم بمداعبتها أيضاً.

بدورها "ر.د" قالت أنّ المدعى عليه كان يطلب منها خلع ثيابها وكان يخلع ثيابه ويطلب منها تدليك ظهره وكامل جسده وكان يُداعبها دون أن يقوم باغتصابها.

وبعد الكشف على الفتاتين من قبل الطبيب الشرعي، تبين وجود تمزّق في غشاء البكارة عند "م.م" وتوسّع خفيف في الشرج لدى "ر.د" ولا يزال غشاء البكارة موجوداً عندها.

وبيّنت التحقيقات أن المدعى عليه استعمل هوية مغايرة لناحية إسم الأم وجنسيته وتاريخ ميلاده وقد دخل البلاد خلسة.

قاضي التحقيق في جبل لبنان زياد مكنا، اعتبر أن فعل المدعى عليه لناحية مجامعة القاصر "م.م" وفض بكارتها يشكل الجناية المنصوص عنها في المادة 505 معطوفة على المادة 512 من قانون العقوبات، وأن فعله لناحية مداعبة القاصرتين ينطبق على جناية المادة  509 منه، كما أنّ عرضه أفلاما إباحية عليهما ينطبق على جناية المادة 533  عقوبات، أما فعله لناحية تصوير القاصر "م.م" وهي عارية ينطبق على جناية المادة 536 عقوبات المعدّلة بموجب المادة 120 من قانون المعاملات الإلكترونية والبيانات ذات الطابع الشخصي الصادر في تشرين الأول 2018، كما أن تهديده لها بنشر تلك الصور لحملها الى القدوم الى منزله وتنفيذ رغباته ينطبق على جنحة المادة 650 عقوبات، أما فعله لناحية تزوير بطاقة هويته واستعمالها في التحقيقات الأولية يشكل جنح المواد 463 و454|463 و406 عقوبات.

وخلص القاضي مكنا الى الظن بالمدعى عليه "فاروق.ح" بالجرائم المذكورة أعلاه وتصل عقوبتها الى الأشغال الشاقة المؤقتة.


  • الكلمات المفتاحية :