القناة 23 محليات

سامي الجميّل: البديل عن السياسيين الحاليين الإطاحة بهم من دون دم... و أبو الحسن: "لا يا شيخ مش مقبولة منك"

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

أشار رئيس حزب "الكتائب" النائب ​سامي الجميل​، الى أنه "ليس غائبًا عن الحراك، "ومنذ اول ​الثورة​ لم اتدخل الا عندما كان هناك حاجة لي كما حصل في ​جل الديب​ عند محاولة اجهاض الثورة وقد نجحنا في منع هذه المحاولة، وفي مرحلة ثانية فتحنا بيت الكتائب لحماية ​المتظاهرين​ من الاعتداء".

وفي حديث ضمن برنامج "صار الوقت" مع الاعلامي مرسال غانم عبر "MTV"K أشار الى انني "كنت ​حريصا​ على عدم تسييس الثورة لذلك بقينا في الخطوط الخلفية، الا أن كل الكتائبيين في الشارع وأهمية الثورة أنها ترفع العلم ال​لبنان​ي فقط".

ولفت الجميّل الى أن "الموجودين في الشارع واعون واكثر من 80 في المئة منهم لا مشكلة لهم معنا وقسم كبير دخل الى بيت الكتائب ليلة الاشكالات من دون أي مشكلة"، مشيرًا الى "أنني كنت مرتاحًا بوجودي مع المتظاهرين في بيت الكتائب ويجب ان نشعر بالحد الادنى مع الناس وانها فترة نضال وعمل ليخرج البلد من ازمته والوقت ليس للنزهات".

وأكد "أننا قادرون على الخروج من هذا النفق أقوى اقتصاديا وأن تمر المرحلة دون إفلاس البلد ولكن هذه الثورة يجب أن تذهب الى النهاية، أي "كلن يعني كلن" يذهبون الى منازلهم وأن يتم إنتخاب ​مجلس نيابي​ جديد".

وتحدى الجميّل "جميع النواب الـ 128 بتقديم استقالاتهم جماعيًا الآن للذهاب الى انتخابات نيابية مبكرة".

وقال، "الناس يجب أن تقتلع الطبقة السياسية كاملة. هناك 128 نائبًا في المجلس النيابي، نحن ككتلة نواب مكونة من 3، واذا قدمنا استقالتنا يعني فلوا الأوادم وبقيوا الزعران"، متسائلاً: "هل المطلوب خروج نواب المعارضة وابقاء من أوصل البلد الى هنا؟".

وأشار الجميل الى أن "الشعب يقول انه مصدر السلطات والقرار له ويريد استرداد حقه ونوابنا بالتصرف"، معتبرا أنه " في الجو الموجود في البلد يتغير 40 في المئة من مجلس النواب. لذلك يجب اعادة القرار للناس عبر انتخابات نيابية مبكرة، لتعبّر الثورة عن نفسها في صندوق الاقتراع".

وكشف انه " منذ التسوية الرئاسية زاد العجز في موازنة الدولة 50 في المئة وسلطة مسؤولة عقدت اتفاقاً في 2015 - 2016"، محملاً "كل الكتل مسؤولية انه من خلال هذه التسوية شهدنا أبشع أنواع المحاصصة في لبنان".

وشدد الجميّل على أن "البديل عن السياسيين الحاليين هو الإطاحة بهم من دون دم من خلال انتخابات نيابية"، وأضاف: "الناس في الشارع تريد ان تقتلعهم كلهم وهل المطلوب ان يخرج النواب الاوادم المعارضون ليبقى الزعران؟"

وقال رئيس "الكتائب"، "الوزراء المقترحون مستشارو الوزراء السابقين ووزيرة البيئة المقترحة كانت تدافع عن المكبات البحرية، ومن سيعيّن في الطاقة هو من كان يدافع عن موضوع البواخر".

واعتبر ان "الحكومة المقترحة هي حكومة المطامر والبواخر".
 


  • الكلمات المفتاحية :