القناة 23 محليات

مطار رفيق الحريري مفتوح أمام الطائرات القادمة من إيران… وباء وأسلحة وأموال

- صوت بيروت

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

أُغلق مطار رفيق الحريري – بيروت في وجه الطائرات المدنية الا انه بقي مفتوحاً كما اعلن رئيس الحكومة حسان دياب امام طائرات الشحن،

لكن في الحقيقة هو مشرّع للطائرات القادمة من ايران، التي تغط محملة بالوباء وباسلحة واموال الى “حزب الله”.

استغلت طهران تركيز اللبنانيين والعالم على الفيروس المستجد التي كان لها اليد الطولى بدخوله الى لبنان، عبر طائرات الموت التي قدمت منها، محملة بركاب يحملون الفيروس، وبمسؤولين ايرانيين قدموا للمعالجة في مستشفى الرسول الاعظم التي تحولت اجنحة عدة فيها الى اقسام للكورونا، على الرغم من مطالبة اللبنانيين المستمرة بوقف استقبال الطائرات القادمة من البلدان الموبؤة، وبعد الضغط الكبير على الحكومة لم يجد “حزب الله” امامه الا الطلب من دياب اعلان استجابته للشعب، على ان يستمر هبوط الطائرات من دون التصريح عنها.

محاولات تعتيم السلطات اللبنانية عما يحصل في مطار رفيق الحريري كشفه هبوط طائرة قطريّة قادمة من ايران، ما دفع ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي الى طرح موجة من التساؤلات، ليأتي تبرير رئيس المطار مختصراً بعبارة فحواها ان” الطائرة تنطلق من الدوحة، وتقوم بإنزال حمولة في إيران، وتأتي إلى لبنان لتأخذ مجموعة من المواشي إلى الدوحة”، كلام لا يمكن لعاقل تصديقه، والمعلومات تؤكد ان الطائرة كانت تحمل اسلحة الى “حزب الله” اضافة الى الاموال.


  • الكلمات المفتاحية :