القناة 23 متفرقات

الشريك الأساسي في انتشار كورونا في لبنان!

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

مواقع التواصل الإجتماعي هي الملجأ الأوّل للبنانيين في فترة الحجر المنزلي، كوسيلة للتسلية وتمرير الوقت، أقلّه على مدى الأسبوعين المُحدَّدين لمواجهة فيروس "كورونا" في البلاد، خصوصاً مع القرار بمُضاعفة سرعة الإنترنت.

إلاّ أنّ هذا الإستخدام الكثيف لمواقع التواصل خلال هذه الفترة ينطوي على سلبيّات تؤثّر على الرأي العام بشكل سيّء.

ولتفاديها، ينصح الإختصاصي في مواقع التواصل الإجتماعي بشير بتغريني، في حديث لموقع mtv، بـ"الإبتعاد عن الأخبار السلبيّة للفيروس ونشرها، والإهتمام بأمور وشؤون أخرى، لأنّ تعميم الجوّ السلبيّ عزّز نطاق الأخبار المفبركة، أو ما يُعرَف بالـFake news، وخلق رعباً كبيراً، فانتشر الـ"كورونا" بسرعة أكبر من سرعة انتشاره فعلياً حول العالم".

وحذّر من أنّ "المغالطات المنتشرة، خصوصاً عبر "واتساب"، تخلق ذعراً نفسياً عند الناس الذين يلتزمون الحجر المنزلي، ما يُسبّب أزمات نفسيّة حيال الفيروس"، واصفاً وسائل التواصل بأنّها حالياً "الشريك الأساس في انتشار الـ"كورونا".

وأمام قرار مُضاعفة سرعة الإنترنت، يشكو بتغريني من أنّه "أصبح أكثر بطئاً لأنّ شريحة المستخدمين اتّسعت بشكل كبير بفعل التزام جميع اللبنانيين الحجر المنزلي"، منبّهاً الأهل لـ"عدم السماح لأولادهم باستخدام الوسائل والتطبيقات الرقميّة، إلاّ بحضورهم، لأنّها قد تتضمّن أموراً تنعكس عليهم سلبياً".