القناة 23 مجتمع

فيديو من غرفة الحجر.. كلارا الممرضة بـ"المعونات" تروي كيف أصيبت بكورونا و لاعب كرة قدم يروي تفاصيل مثيرة عن شفائه

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

أجرت هيئة الإذاعة البريطانية "BBC" تقريراً عن ممرضة لبنانية مصابة بفيروس كورونا المستجد وموجودة في غرفة الحجر.
 

وفي الفيديو، تروي كلارا طربيه، وهي ممرضة في مستشفى سيدة المعونات الجامعي، كيف اكتشفت إصابتها بالفيروس.
وتوضح طربيه أنّها كانت متوترة خوفاً على الأشخاص المحيطين بها، مشيرةً إلى أنّها التقطت العدوى من أحد المرضى في المستشفى.
وتبيّن طربيه أنّ المستشفى طلبت منها التوجه إلى الحجر بعد اكتشاف إصابتها، لافتةً إلى أنّها تنوي استئناف عملها بعد شفائها.
لمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو المرفق.
 

ضرب فيروس كورونا الجديد العديد من بلدان وسكان العالم، ولم يستثن بذلك الرياضيين ولاعبي كرة القدم، رغم أن وضعهم الصحي يبقى أكثر آماناً من الإنسان العادي، وهذا ما يتحدث عنه الألماني لوكا كيليان، الذي كان أول لاعب في أوروبا يصاب بالوباء.

واعترف كيليان المحترف في نادي بادربون الألماني، خلال حوار له مع صحيفة "ويست فلان بيلات"، بشعوره بالخوف عند صدور نتائج تحليلاته المخبرية والتي أظهرت إصابته بفيروس كورونا الجديد.

وأكد صاحب العشرين عاماً شفائه التام من هذا الفيروس، بعد أيام من الحجر الصحي، حيث قال: "في 10 مارس شعرت بتهيج طفيف في الحلق، ثم في اليوم الثاني بالصداع، لكني كنت مصراً على إكمال التدريبات".

وتابع: "بعد يومين بدأت حرارتي بالارتفاع، وخلالها شعرت بخوف حقيقي، واحتجت أربعة أيام حتى انخفضت الحمى، ومنذ ذلك اليوم أصبحت أفضل يوماً بعد يوم".

وأضاف: "يمكنني الآن مشاركتكم تجربتي، رغم أنني رياضي وجسمي في حالة جيدة، إلا أن هذا لم يمنعني من التعرض لهذا الفيروس، وكان عليّ أن أحارب من أجل الشفاء، وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض أخرى، من الممكن أن يكون مُهدداً لحياتهم".

وختم كيليان حديثه بالقول: "في بداية مرضي غادرت منزل والديّ في دورتموند، وقررت الاستقرار بحجر صحي في منزل خاص، وكانت تعتني بي والدتي لأنها ممرضة، ولو كنت وحدي في بادربون لكنت قد ذهبت للمستشفى".


  • الكلمات المفتاحية :