القناة 23 محليات

المؤسسة المارونية للانتشار: لا يوجد ما يمنع تطبيق أعلى درجات الحذر لتأمين عودة آمنة للبنانيين

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

حيّت المؤسسة المارونية للانتشار جميع الجهود الرسمية والأهلية والإعلامية للتصدّي لفيروس كورونا، وتداعياته الطبية والاستشفائية والمعيشية، مشيرة إلى أنه بالتضامن الاجتماعي والإنساني، وروح المسؤولية لدى الأفراد والمراجع الرسمية يمكن التغلّب على هذا الوباء الخطير.

 

وقالت في بيان: بما أن مسؤولية الدولة رعاية شؤون مواطنيها في كلّ أنحاء العالم، فإن واجبها يقضي، من جهة، بتسهيل عودة  اللبنانيين العالقين في العديد من الأماكن التي تشهد انتشارًا للفيروس ويرغبون في العودة إلى وطنهم، ومن جهة ثانية، تأمين عودة آمنة لجميع العائدين وحمايتهم من التعرّض للوباء على الطائرة التي تقلّهم، ومن جهة ثالثة، منع زيادة تفشي الوباء في لبنان الذي يناضل لحصره والانتهاء من الحالات التي ظهرت عنده". 

 

واضافت: "لقد باتت الإجراءات الحمائية لتجنّب نقل العدوى وظروف الحجر الصحي ومتطلّباته ومدّته معروفة للجميع، وليس ما يمنع تطبيق أعلى درجات الحذر لتأمين عودة آمنة لجميع اللبنانيين المنتشرين في مدن العالم الذين يريدون أن يكونوا في وطنهم في مثل هذه الظروف. كما أنه، بعدما أظهرت المعطيات والتجارب أن فترة مواجهة الوباء طويلة، فإنه لا بد من التفكير في كيفية تأمين استمرار هبوط طائرات الشحن على الأقل كي يستمر وصول حاجات لبنان الأساسية خصوصًا في مجال الأدوات الطبية والأدوية والمواد الغذائية الضرورية".

 

وأكدت وضع مكاتبها التي يناهز عددها العشرين في مختلف أنحاء العالم بتصرّف اللبنانيين الذين يحتاجون إلى المساعدة.


  • الكلمات المفتاحية :