القناة 23 عربي و دولي

ترامب يُغرّد "أوباماغيت".. والإعلام الديمقراطي منزعج

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

في دلالة على الانقسام الحاد بين الرئيسين الأميركيين الحالي والسابق، غرد الرئيس دونالد ترامب مجددا بكلمة "أوباماغيت" في إشارة إلى قضية التجسس التي تورطت فيها إدارة باراك أوباما ضد ترامب من أجل إثبات مزاعم تواطئه مع روسيا للفوز بالانتخابات، والتي أدت إلى استقالة مايكل فلين مستشار الأمن القومي تحت مزاعم مضللة وفقا لأنصار الحزب الجمهوري.

وقال ترامب عبر حسابه على تويتر "OBAMAGATE" وهي الكلمة التي أزعجت الإعلام الديمقراطي وبدا غير متماسك أمام هذه الهجمة التي يشنها أنصار ترامب والإعلام المحافظ.
 

ولأول مرة وفي محاولة لإيقاف الهجوم اليميني الحاد ضد الديمقراطيين وخصوصا إدارة أوباما، قال المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية جون برينان يوم الجمعة، إنه لم يتم استجوابه بعد من قبل المدعي العام الفيدرالي الذي يحقق في أصل المعلومات التي أدت إلى فتح تحقيق تحت مزاعم تورط روسيا في دعم ترمب في الانتخابات السابقة 2016، لكنه مستعد للقيام بذلك وليس لديه "ما يخفيه".

وقال برينان في مقابلة مع كريس هايز من محطة "MSNBC": أشعر أنني بحالة جيدة جدًا لأن فترة ولايتي في وكالة المخابرات المركزية ووقتي في البيت الأبيض أثناء إدارة أوباما - لم تكن متورطة في أي نوع من المخالفات أو الأنشطة التي جعلتني أقلق بشأن ما قد يكشفه هذا التحقيق.

وتابع: لم تتم مقابلتي بعد من قبل أي من الأفراد المعنيين بهذه المسألة، لكنني على استعداد للقيام بذلك لأنني أعتقد أنه لفترة طويلة جدًا، ضلل ترامب وويليام بار وآخرون الجمهور الأميركي.

 
وقام جون دورهام، المدعي العام التابع لوزارة العدل في ولاية كونيتيكت، بالتدقيق في العديد من جوانب التحقيقات التي قام بها مكتب التحقيقات الفيدرالي ووكالة المخابرات المركزية الأميركية ووكالات تجسس ذات الصلة ضد دونالد ترامب وفريقه في عامي 2016 و2017.
وبحسب ما ورد يدقق دورهام في أنشطة برينان على الرغم من عدم وجود إشارة إلى أن المدعي العام قد كشف عن أي مخالفات من جانب رئيس المخابرات الأميركية السابق.
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن دورهام قد طلب سجلات تواصل برينان بوكالة المخابرات المركزية لمعرفة الدور الذي لعبه في تطوير قضية التحقيق لدى المخابرات والذي قال إن الحكومة الروسية تدخلت في انتخابات عام 2016 خصيصًا لمساعدة ترامب.

المصدر: العربية


  • الكلمات المفتاحية :