القناة 23 محليات

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 18/5/2020

نشر بتاريخ




حجم الخط

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"


الانظار الى المفاوضات الجارية بين الحكومة وصندوق النقد الدولي التي انعقدت اليوم في جولة ثانية عبر الفيديو CALL وسط تكتم وسرية والمعلومة الرسمية الوحيدة ان المفاوضات شارك فيها حاكم ‏مصرف لبنان رياض سلامة، الذي تغيب عن الجولة الاولى مكتفيا بإرسال ممثلين عنه.

وذكرت معلومات انه عرض ‏وجهة نظره المخالفة لمضمون خطة الحكومة الانقاذية في ما يتعلق بتقدير خسائر مصرف لبنان، ‏طارحا حلولا يرى انها مناسبة اكثر لمعالجة ما تسميه الخطة "فجوة مالية، وما يعتبره ملائما اكثر للإنقاذ في موضوع اعادة ‏هيكلة مصرف لبنان.

‎سبق المفاوضات ‎لقاء جمع مسؤولين في وزارة المال ومسؤولين في مصرف ‏لبنان،خصص لتبادل الافكار وتوضيح بعض الامور.

توازيا متابعة لمقررات مؤتمر سيدر في اجتماع عقد في السراي اكد خلاله السفير الفرنسي برونو فوشيه ان الأولوية هي تقدم المفاوضات مع صندوق النقد في شكل سريع، مشددا على ان "سيدر هو اتفاق ثلاثي من مشاريع وإصلاحات وتمويل ولا يمكن الفصل بين هذه الأمور.

في المقابل اعلن بيار دوكان ان "سيدر" لا يزال ملائما والتمويل متوفر لتنفذ المشاريع وتنجح الإصلاحات مشددا على مواصلة الاهتمام بالإصلاحات لا سيما الشفافية وإدارة عامة متطورة تساهم في مكافحة الفساد.

والى متابعة مؤتمر سيدر بحث في استراتيجية الإدارة المتكاملة للحدود في لبنان بما يتلائم مع مطالب المجتمع الدولي لجهة ضبطها.

الى ذلك، الملفات المالية تحضر غدا على طاولة مجلس الوزراء في قصر بعبدا، التي ستغيب عنها التعيينات مع الاشارة الى ان ولاية محافظ بيروت خلفا للقاضي زياد شبيب تنتهي غدا، وقد أكدت مستشارة رئيس الحكومة بترا خوري أنها لا ترغب بأن يتم التداول بإسمها في ما خص منصب محافظ بيروت.

قضائيا،ادعى المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم على مدير العمليات النقدية في مصرف لبنان مازن حمدان وأربعة صرافين بينهم "سوري" بمخالفة قانون الصيرفة والمس بهيبة الدولة المالية، فيما اصدر القاضي نقولا منصور مذكرة توقيف وجاهية بحق مدير المختبرات في معمل دير عمار منذر منقارة في ملف الفيول المغشوش.

وفي شأن كورونا، خرجت البلاد اليوم من مفاعيل الاقفال التام وعادت الحركة الى الطرق والمناطق حيث تفاوتت نسبة التقيد بالاجراءات وقواعد الوقاية وسجل عداد الاصابات عشرين حالة فيما أفيد عن تسجيل 17 اصابة بكورونا داخل مبنى يضم عمالا أجانب في رأس النبع.

============================


* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ان بي ان"


كمياه محجوزة خلف سد اسمه التعبئة العامة إندفعت الناس إلى الشارع بعد حظر تبعه إقفال لأربعة أيام قبل إتخاذ الحكومة القرار بفتح البلاد مجددا.

ومع الإعلان عن إقتراح وزير التربية طارق المجذوب بإنهاء العام الدراسي وترفيع التلامذة وإلغاء دورة الإمتحانات الثانوية الرسمية أطلت إشكالية كبيرة برأسها لتضع الجسم التربوي كله بين مطرقة الأقساط لعام ضاع نصفه وسندان معاناة الأهل والأساتذة على حد سواء فهل يمكن التوصل إلى معادلة لا يموت بسببها الأهل ولا يفنى حق الأساتذة ومستقبل طلابهم.

مستقبل قانون العفو يتابع في اللجان النيابية التي واصلت نقاشه اليوم فيما دعا رئيس مجلس النواب نبيه بري هيئة مكتب المجلس إلى إجتماع يعقد الجمعة المقبل.
واليوم بدأت الجولة الثانية من المفاوضات مع صندوق النقد الدولي بحضور حاكم مصرف لبنان رياض سلامة فيما أعلن المبعوث الفرنسي المكلف متابعة مؤتمر سيدر بيار دوكان خلال لقاء في السراي أن سيدر لا يزال ملائما معتبرا أن إصلاح قطاع الكهرباء اساسي.

قضائيا التحقيقات في قضية المتلاعبين بسعر صرف الدولار تتواصل وفي آخر مستجداتها إدعاء القاضي علي إبراهيم على مدير العمليات النقدية في مصرف لبنان مازن حمدان وأربعة صيارفة فيما تتواصل أيضا التحقيقات في قضية الفيول المغشوش وجديدها إصدار مذكرة توقيف وجاهية بحق مدير المختبرات في معمل توليد الكهرباء في دير عمار منذر منقارة وإخلاء سبيل المديرة العامة للنفط أورور فغالي بكفالة مالية فقط لا غير.

على مستوى العالم تراجعت أعداد الوفيات بفعل كورونا فيما كشفت صحيفة نيويورك تايمز عن لقاح اثبت فعاليته وسيجرب على 600 متطوع قبل اعتماده.

==========================


* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "أم تي في"


بعد جهد كبير وتهيبا للجرصة أمام ممثلي صندوق النقد ، قبلت الحكومة أن تجمع شتات المؤسسات المالية الرسمية المعنية بخطة النهوض المالي ، وتعالى رئيس الحكومة على حرده الشخصي من حاكم المركزي فاكتمل النصاب وحصل الاجتماع مع ممثلي الصندوق.

في الاجتماع الثاني سمع لبنان من ممثل الصندوق درسا مكررا في ضرورة تلازم خطته مع أرقام موحدة وتدابير قانونية ملموسة شفافة وواضحة كي تصبح الدولة على موجة الصندوق ومن ورائه المجتمع الدولي .

وكانت الحكومة تلقت درسا تمهيديا صباحيا من سفراء دول سيدر، حيث رفع المعلم دوكين يعاونه السفير فوشيه مسطرته مرة جديدة ونصح رئيس الحكومة بثلاثية مفيدة وحيدة تنقض كل الثلاثيات، وقوامها: مشاريع زائد اصلاحات فتمويل، وإلا ترك لبنان لمصيره ، ولن تنتشله من كارثته ، لا الثلاثية المشرقية المفلسة ، القائمة على سوريا وإيران والصين، ولا أسواقها.

وفي السياق , لبنان يجد نفسه مرغما على مراقبة حدوده مع سوريا ووقف ضخ ما بقي له من دم وسيولة في عروقها ، وهذا كان موضوع اجتماع في السراي ، علما أن وقف النزف الحدودي لا يحتاج إلا الى أمر واضح بالتنفيذ .

مقابل الخطى السلحفاتية الحكومية ، يواجه اللبنانيون الانهيارات الواحد تلو الآخر ، فبعد تطيير العام الدراسي والامتحانات والشهادات ، ها هو وزير الطاقة يعلن اليوم أن لا دولارات لتمويل شراء الفيول والمحروقات ، ما ينذر بوقوع البلاد تحت ستار الظلام ، علما بأن اسباب هذه الأزمة وأبطالها معروفون بالأسماء ، وهم انفسهم من استنزفوا قطاع الكهرباء والطاقة بمليارات الدولارات ، وفي الإطار نلفت الى أن القاضية غادة عون اطلقت المديرة العامة لوزراة الطاقة اورور فغالي بكفالة ، ولم يبق في المحاسبة الا سركيس حليس وشركة ZR - دبي .

صحيا ، عداد الكورونا الى ارتفاع ، والدعاء ، ألا يسقط اللبنانيون ضحايا حصانة قطيع فوضوية ، مثلما وجدوا أنفسهم ضحايا الكابيتال كونترول غير المشرعن ، فتأخذ الأولى صحتهم كما أفرغ الثاني جيوبهم .. والله حرام.

===========================


* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "او تي في"


هل من امل يرجى ؟ في الازمات والملمات , في النوائب والمصائب , في الشجن والمحن , يتناسى الشعب خلافاته وتترك الاحزاب انقساماتها وتجتمع المعارضة والموالاة من اجل الارض والوطن والعلم والشهداء والماضي المجيد والتاريخ التليد , تتوحد الطقوس وتتنقى النفوس لاجل ارض الاجداد ..

هكذا حصل في المانيا عندما اندفع الجرمان في الحرب العالمية الاولى دفاعا عن وطن الاباء وهكذا فعل الانكليز في الحرب العالمية الثانية عندما توجه اصحاب قوارب الصيد الفقراء ومالكو اليخوت الاغنياء باتجاه دنكرك للمساعدة في اكبر عملية اجلاء في التاريخ .

وهكذا فعل الاميركيون عندما تطوعوا بعشرات الالاف عندما اعتدى اليابانيون على بيرل هاربور وهكذا فعل الجزائريون الاشاوس الذين تصدوا بصدورهم العارية وجباههم العالية وسواعدهم المؤمنة للفرنسيين واشتروا استقلالهم وحريتهم بثمن غال جدا : مليون شهيد ..نحن ماذا فعلنا بوطننا ؟ نحن ضحايا كذب كتب التاريخ التي خونت ابطالا وبجلت انذالا . حولوا كرنفال الى استقلال ومؤامرات سموها عاميات واحتلالات فتحوا لها جادات واوتوسترادات .

من القيسية واليمنية الى الغرضية الجبلية الى البشيرين الى الدستورية والكتلوية وصولا الى 8 و14 .. كيديات وانقسامات وانتقامات وسرقات وثروات تراكم واجيال على الهجرة تتزاحم وفقر يتفاقم وجوع يتعاظم ..

حتى الساعة لم نسمع بملياردير من الطارئين والوافدين الجدد وحديثي النعمة تبرع لمساعدة الناس المغلوبين .. هؤلاء المنافقون الذين كانوا يتصدرون المآدب والمنادب , يعربشون على المناصب ويطهمزون على الرواتب . تفوقوا على هوديني في العاب الخفة والاعيب الاخفاء : اختفوا بسحر ساحر

اخذوا البلد لحما ورموه عظما . يحبون انفسهم ويمثلون على شعبهم ويفركون ايديهم تزلفا وتملقا وخسة امام ضابط اجنبي او مفوض سامي غربي او عربي لا فرق ..

هل من امل يرجى ؟ عندما تسمع احدهم من وزن الذباب وينطق بالسباب ؟ يتبختر كالترافستي ويتغندر كالداندي , احترافه السفالة وعلو كعبه في العمالة دفعت حتى بمشغليه المحليين والاقليميين الى طرده ورذله . ربيب الخمارات وحبيب السفارات . اذا كان هناك من يتذكر حكايات كركوز وعواظ فهو طبعا وقطعا عواظ ..

هل من امل يرجى ؟ واقلام الاجرة ونزلاء طاولة السفرة وهدايا السفرة والنفوس الصغرى يروجون لسقوط الوطن ويزرعون القلق واليأس ويعممون القرف والاحباط , ساعة بالدولار وساعة بالاسعار وساعة بالانهيار وساعة بالنفط .

من يقول ان ما نسمعه عن التنقيب اليوم هو الصحيح والنهائي وليس خاضعا للسياسة خصوصا ان الشركات العالمية معدودة على الاصابع ولا احد يحاسبها ولا احد يستطيع ان يتثبت مما تقوله ؟ هي اكبر من دولها والمال هو حاكمها الاعلى كما في رواية البارغوياني اوغستو روا سانتوس " انا الاعلى " واكثر من ذلك , لماذا هناك نفط في المياه التركية واليونانية والقبرصية والفلسطينية والمصرية وقريبا السورية ولا يوجد في لبنان ؟ ولماذا تصر واشنطن وتل ابيب على ترسيم الحدود البحرية ومحاولة ارغامنا على التنازل في البلوك رقم 9 طالما لم يبدأ التنقيب والحفر فيه ؟ وطالما لا يوجد غاز عندنا كما ينعق بعض الغربان..

هل من امل يرجى ؟

خونوا وشهروا بأميل اده الرجل الكبير الوطني . رحل وبقيت ذكراه وهم رحلوا ولم تبق لهم ذكرى

خونوا وشهروا بفؤاد شهاب الادمي المترفع الرؤيوي الذي لن ينسى اللبنانيون مشهد جثمانه المسجى على سرير حديد . هم ماتوا على اسرة من ذهب ونسيهم اللبنانيون.

خونوا وشهروا بكميل شمعون رمز المقاومة والقيامة من القنطاري 1958 الى الاشرفية 1978 . هم نحروا لبنان وهو عاش ومات وظل يقول حتى الرمق الاخير : نحن للبنان حتى الممات ..

خونوا وشهروا بالياس سركيس اشرف وانظف الرؤساء . الذهب الذي نحتمي به الان من غدرات الزمان من صنع يديه واحتياطي العملات الاجنبية والصعبة من بنات افكاره . اين الاقزام اليوم من هذا العملاق ؟

واليوم التاريخ يعيد نفسه . على مشارف مئوية لبنان الكبير الذي سيبقى كبيرا رغم انف الصغار سنبقى نردد مع شجعان وانقياء واوفياء هذا الوطن : .. ومثلنا لا يبايع مثلكم.

====================


* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "المنار"


لا مفر من اعادة فتح البلد ، فاكبر الاقتصادات قوة في العالم لا تحتمل الاقفال الى ما لا نهاية ، فكيف الحال مع لبنان الذي بكر عليه وباء الازمة الاقتصادية على فيروس كورونا، ما يضع المجتمع وكل فرد أمام تحد هائل كمن يسير على الحبل وعلى يمينه نار كورونا وعلى يساره لظى الجوع والفقر، فهل قدر اللبناني أن يتعلم هذه الرياضة كالعديد من أنواع الرياضات البدنية التي مارسها للتغلب على السمنة بسبب المكوث في المنزل طويلا مع الحجر الصحي.

فأي خطوة ناقصة قد تلقي بالبلد في براثن وباء قاتل او في اجراءات أكثر صرامة ستضطر الحكومة الى اعادة فرضها. فمجريات اليوم الاول من رفع الحظر التام غير مشجعة مع تسجيل العديد من الخروقات لقواعد السلامة العامة.

رياضة اخرى على لبنان ممارستها باتقان وهي عدم التفريط في المصلحة القومية العليا. عمليا، دخل البلد مرحلة التفاوض المباشر مع صندوق النقد الدولي في رحلة شاقة وطويلة، والخوف من سلة شروط تبدأ من تحرير سعر صرف الليرة وفرض سياسة ضرائبية جديدة .. الى أبعد من ذلك .

أما مع الذين يتخطون كل الحدود والقواعد ، فلا بد من عرض عضلات القضاء وبقوة لكبح من يتلاعب بالدولار وبقوت الفقراء والمساكين.

النائب العام المالي ادعى على مدير العمليات النقدية في مصرف لبنان واربعة صرافين بجرم مخالفة قانون الصرافة والمس بهيبة الدولة، ومصادر المنار تؤكد استماع القاضي ابراهيم الى مسؤولين ومديرين كبار في المصارف كانوا يبيعون الدولار للصرافين، فمتى تصل أيدي القضاء الى المتلاعبين ببورصة السلع والاسعار؟

============================


* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ال بي سي"


بات من شبه المؤكد "تلازم المسارين": قروض صندوق النقد الدولي وتمويل مشاريع سيدر ، فالمساران إما ان يسيرا معا او يتعثران معا ، والكرة عند الجانب اللبناني في كل من المسارين : فصندوق النقد الدولي لديه سلسلة شروط ، وتلبيتها في الملعب اللبناني ، وأبرزها : إصلاح الإدارة وتنظيم قطاع الكهرباء ، وتحرير سعر صرف الليرة ، ومكافحة الفساد ...

ومقررات "سيدر" تشترط الشفافية المطلقة في التلزيمات ومكافحة الفساد ... هكذا يبدو الجامع المشترك بين المسارين : الإصلاحات ومكافحة الفساد ، وكل ذلك بشفافية مطلقة ...
اجتماع مقررات سيدر انعقد في السرايا عبر تقنية الفيديو ... المتابع لمقررات سيدر بيار دوكان شارك في الإجتماع فيما السفير الفرنسي فوشيه كان متقدما في جرأته فلم يتوان عن الإعلان أنه منذ سنتين تم اتخاذ التزمات في باريس لم تنفذ بسبب عدم تنفيذ الإصلاحات ... يذكر ان مؤتمر سيدر مر على انعقاده سنتين وشهرا ، ولم تدخل مقرراته حيز التنفيذ بسبب عدم التزام لبنان بما هو مطلوب منه من إصلاحات ...

في مسار صندوق النقد الدولي ، انعقد الإجتماع الثاني اليوم ، ونجمه حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الذي لم يحضر الإجتماع الأول ما شكل إرباكا لدى المفاوض اللبناني امام فريق صندوق النقد الدولي ...

تحدث هذه التطورات المالية على وقع تطورات قضائية في ملف الفيول : إدعاءات وإخلاء سبيل في آن : القاضية عون ادعت على سركيس حليس و5 موظفين بجرم تزوير مستندات عبر التوقيع على سجلات حضورهم الى العمل فيما تبين انهم لم يحضروا ... في المقابل وافق القاضي نقولا منصور على اخلاء سبيل المديرة العامة للنفط اورور فغالي بكفالة مالية قدرها 100 مليون ليرة في ملف الباخرة المغشوشة بعدما اخلت سبيلها الهيئة الاتهامية في جبل لبنان في ملف الباخرة الاولى.

في ملف تعيين محافظ جديد لبيروت ، كان لافتا اليوم إعلان مستشارة رئيس الحكومة بترا خوري أنها زارت الرئيسين عون ودياب اليوم وشكرتهما ، واعلمتهما عن عدم رغبتها بتداول اسمها بعد اليوم في ما يخص تعيين محافظ جديد لبيروت ... ما يعني ان مسار تعيين محافظ جديد قد فتح ، والمطروحون أكثر من اسم ...

في ملف كورونا ، ومع رفع الحظر ، عشرون إصابة جديدة اليوم : إثنتان من اللبنانيين وثماني عشرة إصابة من التابعية البنغلاديشية.

=======================


* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "الجديد"


حصاد أول أسبوع فتح البلاد: عشرون إصابة في الكورونا، وغلة اثنين التعبئة القضائية ادعاءات من النفط الى النقد على مستويات موظفين ومديرين عاميين، فيما انطلقت منصة التفاوض اللبناني مع صندوق النقد الدولي بحضور حاكم مصرف لبنان رياض سلامة هذه المرة.

وعلى التوقيت المحلي أيضا كان رئيس الحكومة حسان دياب قد رأس اجتماع السفراء حول مؤتمر سيدر، ملتزما أمامهم محاربة الفساد واستعادة الثقة الدولية بلبنان، وكان لافتا ما أعلنه ناظر سيدر المبعوث الفرنسي بيار دوكان من أن المؤتمر لا يزال ملائما، وهو عقد يقوم على المشاريع والإصلاحات والتمويل.

وبدا دوكان حريصا على وضع جداول زمنية موصيا أولا بقطاع الكهرباء وتشكل هذه المعاينة المحلية على أموال سيدر سند ملكية لا يزال ساريا، وقد جمدته مفاعيل الكورونا وان كل ما يكتب ويتردد عن عزلة عربية دولية في وجه رئيس الحكومة حسان دياب لا يتعدى التحليل والتقدير الخاطىء، لأن العالم كله في عزلة والدول لم تعاقب لبنان ولا رئيس حكومته لأن الجائحة تعاقب الكرة الأرضية وتمنع الزيارات حتى ضمن القطر الواحد وتكتفي باللقاءات الإلكترونية عن بعد.

وليس بالإلكتروني وحده يحيا لبنان، وفي حين نطق دوكان بالكهرباء وقدم له وزير الطاقة ريمون غجر عرضا تقنيا عن حلول مستدامة لهذا القطاع فقد كان القضاء يضع الإصبع على الجرح في مسؤوليات الفيول المغشوش، وقد استكمل قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور تحقيقاته في هذا الملف أوقف من أوقف وأخلى من أخلى، لكن القضاء سوف يصطدم مجددا بمن هم أرفع من المديرين والموظفين، ويواجه القاضي منصور وغيره لاحقا البوابات الحديدية المرفوعة أمام محاسبة أي وزير حالي أو سابق بموجب قانون محاسبة الرؤساء والوزراء.

وتفيد معلومات الجديد بأن كل التحقيقات القضائية توصلت حتى الآن إلى مسؤولية وزراء الطاقة المتعاقبين ومعهم مجلس الوزراء مجتمعا لأنهم وافقوا على عقد سونتراك ولم يدققوا فيه ولا في موازنته، ثم تبلغوا عدم مطابقة المواصفات وما سمي فضيحة الفيول المغشوش، لكنهم وزراء محميون بقانون عفن في الأدراج ولم يسبق له أن حاسب رئيسا أو وزراء أو أنه انعقد، ومن هنا تفسر النقمة النيابية والسياسية على اقتراح قانون قدمه النائب حسن فضل الله في جلسة الأونيسكو الأخيرة، واختصاره أنه لو أقر اقتراح التعديل لأصبح الوزير اليوم يحاكم ويساءل أمام قضاء عادي ولا يخضع لاجتهادات قضائية حيدته عن قفص الاتهام.

وفي حينه " كله تحسس رأسه وموقعه وعطل مفعول الاقتراح وأبقى على المجلس الأعلى قانونا "حامي للحرامي" ومن الوزراء المتعاقبين عدا الى المصرفيين نقدا تواصلت التحقيقات في ملف لم يبلغ خواتيمه بعد وقد ادعى القاضي علي ابراهيم على مدير العمليات النقدية في مصرف لبنان مازن حمدان وأربعة صيارفة آخرين بينهم سوري بمخالفة قانون الصيرفة وأحيلوا الى قاضي التحقيق الأول في بيروت بالإنابة شربل بو سمرا الذي سيبدأ تحقيقاته غدا .

وفي سؤاله عن النتائج والتخميات اكتفى ابراهيم بالقول للجديد : أنا سلمت سلاحي. اللي بدو يقول يقول واللي بدة يخمن يخمن".

ابراهيم القاضي سلم سلاحه وابراهيم اللواء سلم ملفا كان متفجرا وانتهى الى وساطة احتكمت الى خبرته في التفاوض المر.


  • الكلمات المفتاحية :