القناة 23 محليات

إعتداء "أمني" على طبيب.. قائد الجيش يتَّصل بنقيب الأطباء

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

اجرى قائد الجيش العماد جوزاف عون اتصالا بنقيب الاطباء الدكتور شرف بو شرف مطلعا اياه على الاجراءات التاديبية التي اتخذتها قيادة الجيش بحق عسكريين تعرضوا بالضرب لاحد الاطباء في مستشفى شمالي، واضعا اياه في اجواء التحقيقات، رافضا اي ممارسات تتعارض والمناقبية العسكرية للمؤسسة، وتنال من محبتها وتقديرها لدى اللبنانيين.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بفيديو يظهر قيام عناصر من الجيش اللبناني بالاعتداء على طبيب في طوارئ إحدى مستشفيات الشمال.




وقال مغردون أن الطبيب الذي تعرض للاعتداء هو الدكتور لؤي شلبي، والحادثة حصلت في طوارئ مستشفى دار الشفاء في طرابلس أثناء قيامه بواجبه الطبي بمعاينة مصاب بطلق ناري جراء إشكال فردي.



وبحسب المعلومات التي توافرت فقد أراد الطبيب إتمام تقديم الإسعافات الأولية للمصاب، إلا أن عناصر الجيش أرادوا التحقيق معه رغم أن حالته كانت حرجة جداً، وعندما رفض الطبيب استجوابه لكونه كان يغيب عن الوعي وبحاجة الى عناية طبية عاجلة، تهجّم عليه عناصر الجيش واعتدى أحدهم عليه بالضرب.

وبعد ساعات من الاعتداء، أصدرت قيادة الجيش بيانا أسفت فيه لما حصل، مؤكدة أن ما قام به هؤلاء العسكريَّون هو عمل فردي لا يمثّل المؤسسة وأخلاقياتها ومبادئها.

وأشارت إلى أنها قد اتخذت على الفور إجراءات مسلكية بحقّ العسكريَّين اللذَين أقدما على التعرّض للطبيب وتم توقيفهما وفتح تحقيق بالحادثة".

وأكدت احترامها الشديد للجسم الطبي وتقديرها لرسالته الإنسانية السامية ورفضها أي تعرّض لطاقمه تحت أي سبب أو ذريعة.



مستشفى دار الشفاء في طرابلس بدورها، أكدت تعرض أحد أطباء الطوارئ لديها للضرب من أحد العسكريين، وقالت في بيان: "إننا في إدارة المستشفى إذ نستنكر هذا العمل المدان بكل المقاييس، ونحن على يقين من أن هذا الخطأ الفردي الذي قام به العنصر لا يمثل فيها قيادته ومرجعيته، نؤكد استمرارنا بعملنا وواجبنا الإنساني في تقديم الرعاية الطبية لجميع المرضى من دون استثناء، وتعاوننا مع كل الهيئات والمؤسسات العسكرية منها والمدنية".