القناة 23 محليات

بعد التلويح بالخروج من الحكومة.. "وزير إرسلان" يُعلِّق!

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

أيّد وزير الشؤون الاجتماعية والسياحة رمزي مشرفية التصريح الذي أدلى به رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان، والذي لوَّح فيه الأخير بالخروج من الحكومة.

وإعتبر مشرفية في تغريدةٍ على حسابهِ عبر "تويتر" أن "الشغور في أيّ منصب حسّاس في الدولة قد يؤدي إلى ضعف في الأداء وفي القيام بالواجب المطلوب تجاه المواطنين".

وقال، "نؤكّد على ما قاله الأمير طلال أرسلان بضرورة الحسم في تعيين قائد لوحدة الشرطة القضائية في مؤسسة قوى الأمن الداخلي، لما فيه مصلحة للبنان وللمؤسّسة".

 

وفي وقتٍ سابق، شدد أرسلان على أن "حق الدروز ليس سلعة للبيع والشراء في أسواق السياسة الهزيلة".

وقال، " لا نرى مبرراً لعدم تعيين قائد لوحدة الشرطة القضائية في قوى الأمن الداخلي يحوز على المواصفات المطلوبة باعتماد الأقدمية كمعيار محق للجميع، ويفسح في المجال لجميع الضباط الدروز الكفوئين بتحقيق طموحاتهم المحقّة دون منة من أحد".

وأضاف، "ما يقال عن العميد ماهر الحلبي ويروّج له معيب بحق قائليه ومروجيه ولا يجوز الاعتماد على افتراءات وهميّة غير موجودة في إضبارته".
 

وتابع إرسلان، "كفى تلاعباً بحق الدروز ومصلحتهم. والمواقع الدرزية في الدولة خط أحمر لن نسمح لأحد بالتلاعب بها حتى لو اقتضى الأمر الوصول الى تعليق مشاركتنا في الحكومة".
 

من جهتهِ أيَّد رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب "كلام الأمير طلال بالكامل حول الشرطة القضائية".

وقال وهاب عبر "تويتر"، "يبدو أن بعض الوزراء مش قابضين حالن ومعودين يكونو مأمورين. وهذا الأمر قد يدمر الحكومة لأنها بحاجة لعمل وليس لكلام فقط".

 


  • الكلمات المفتاحية :