القناة 23 محليات

جعجع: خلّيهم يفلوا والباقي علينا...

- lebanon debate

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

اعتبر رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع بعد اجتماع تكتل "الجمهورية القوية" أن "السلطة الرئيسيّة هي لـ"المقاومة" وإذا بقي شيء من اعمال بلدية تبقى للدولة "، سائلاً:"كيف سيكافحون الفساد وهم اكبر الفاسدين؟ التشكيلات القضائية منذ 3 اشهر لدى رئيس الجمهورية فكيف نطالب باستقلالية القضاء؟ كل وجود هذه السلطة قائم عكس ما طرحه البطريرك الراعي".

وأضاف:"من دون عثمانيين ومن دون حرب وبلا حصار علينا نعيش وضعاً مأساوياً ونعيش أزمة اقتصادية ومالية ونقدية مستفحلة والتدهور مستمر".

وشدد جعجع على أن "المطلوب قرارات لا اجتماعات ولتتجه الحكومة الى أول قرار إصلاحي فالكلام والاستعراضات لا يفيدان"، مؤكداً أن "لا ينقذ الوضع الا الاصلاحات وطالب المدرسة يردد ما هي الإصلاحات الواجب اتخاذها الا السلطة الحاكمة لا تعرفها".


ولفت أن "قرار إصلاحي واحد يحسن سعر الصرف، وقرار آخر يحسنه اكثر إنما هذه الطريقة لا تفيد"، متوجهاً الى رئيس الجمهورية بالقول:" يا فخامة الرئيس بدلاً من اجتماع الغد اجمع الحكومة وابدأ باتخاذ القرارات".

وسأل رئيس القوات:"إذا السلطة الحاكمة تغش في آلية التعيينات كيف على المواطن ألا يغش؟ كيف ستتحسن الظروف والوضع على ما هو عليه؟"، مشيراً الى أن "المجموعة الحاكمة الحالية أثبتت فشلها بشكل ذريع فمر على العهد 4 سنين وعلى تشكيل الحكومة 4 اشهر ولا تغيير ونحن بهم الناس ولكن خارج "مغطس" السلطة".

وقال:"على المجموعة الحاكمة ان تستقيل وهذا يكون "المنيح" القادرة على فعله".

وشدد على "اننا نرى حلاً وحيداً وهو تنحي المجموعة الحاكمة وترك الفرصة للآخرين لإنقاذ البلد وإلا سيذهب البلد باتجاه أسوأ وأسوأ".

وقال:"في ما يخص ترشيح عون نحكم على الأمور بظروفها و يا "ابني جازة جوزتك حظ من وين بجبلك" ونحن نعيش مع الناس والوضع لا يطاق".

وشدد جعجع على أن "المشكلة ليست بالحكومة إنما بالمجموعة الحاكمة التي تفرض على الحكومة ما عليها فعله"،

وأشار الى أن "من يتحمل مسؤولية الفتنة في البلد هو من أوصل البلد الى الفتنة ويتحمل المسؤولية من هو بالسلطة ونحن بموقع المعارضة ونحن أحرار بقرارنا نحضر اجتماعاً أم لا".

واعتبر رئيس القوات أن "طالما هذا الواقع قائم لا دولة في لبنان"، مشيراً الى أن "المجموعة الحاكمة إن لم تتنح بشكل كامل لا نستفيد وذلك انطلاقاً من المكان الذي وصلنا اليه".

وقال:"خليهم يفلوا والباقي علينا".

وفي ما يخص الادعاء على السيد علي الأمين، قال:" لا يجوز أن تصل الحريات العامة في لبنان الى هذا الحد وأطلب من القضاء الأعلى ان يضع حداً ولا يجوز التلاعب بالقضاء".