القناة 23 محليات

"لقاءُ بعبدا" إكتَمل...وتَرقّبٌ

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

يُعقد اليوم الخميس إجتماعٌ في قصر بعبدا بعنوان "اللقاء الوطني"،للتباحث في الاوضاع الاقتصادية والازمة المعيشية التي تعصف في البلاد في ظل ارتفاع سعر الدولار، والعمل على تقريب وجهات النظر بين الأفرقاء السياسيين، على أن يدوم الاجتماع ساعتين، لتعقد بعده جلسة مجلس الوزراء الاسبوعية في السراي الحكومي عند الاولى والنصف بعد الظهر.

وكان أوَّل الواصلين إلى قصر بعبدا، رئيس مجلس الوزراء حسان دياب، ثم تبعه رئيس كتلة حزب الطاشناق النائب آغوب بقرادونيان، ثم وصل رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان، ومن ثم نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي، تلاه الرئيس السابق ميشال سليمان، ثم وصل رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب تيمور جنبلاط، ووصل رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، تلاه رئيس تكتل "لبنان القوي" النائب جبران باسيل.

كما وصل رئيس مجلس النواب نبيه بري، ثم وصل ممثل كتلة "اللقاء التشاوري" النائب فيصل كرامي.


وسبق "اللقاء" لقاءٌ بين الرؤساء عون وبري ودياب.

يُذكر أن "كتلة المستقبل والقوات والمردة، والكتائب ورؤساء الحكومات السابقين" يُقاطعون "اللقاء الوطني" في بعبدا.


وكان رئيس مجلس النواب نبيه برّي ردّ على سؤالٍ: "عما اذا كان ما زال على دعوته الى اعلان حالة طوارئ مالية"، بالقول: "بعدني على كلمتي".