القناة 23 إقتصاد

"جنونُ" الدولار مستمرٌ في السوقِ السوداء اليوم! ...عملتنا تنهار.. 1000 ليرة= 14 سنتاً!

- lebanon debate

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط


بالتزامن مع إنعقاد اللقاء الوطني في القصر الجمهوري برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وفي ظل الأزمة الإقتصادية التي تعصُف في البلاد، سجَّل سعر صرف الدولار في السوق السوداء اليوم الخميس، ما بين 6800 و 6900 ليرة لبنانية للدولار الواحد.

وكانت نقابة الصرافين قد أعلنت تسعير سعر صرف الدولار الأميركي في مؤسسات وشركات الصرافة مقابل الليرة اللبنانية لليوم الخميس 25/6/2020، ما بين 3850 للشراء كحد أدنى، و3900 للبيع كحد أقصى.

فعلاً "بات لبنان بلداً رخيصاً"، كما قال النائب ميشال ضاهر، فابتداء من أمس الأربعاء، بات ورقة الألف ليرة تعادل 14 سنتاً. 
فبعد تسجيل الدولار 7 آلاف ليرة في السوق السوداء، أصبحت كل ألف ليرة تساوي 14 سنتاً، بعدما كانت تعادل 66 سنتاً، عندما كان الدولار مثبتاً عند 1500 ليرة. 

 
يُشار إلى أنّ ضاهر تعرّض لحملة انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب انتشار تسجيل فيدو له مأخوذ من مقابلة على "OTV".
وفي التفاصيل أنّ ضاهر علّق على انهيار الليرة قائلاً: "لبنان صار رخيص"، وذلك في وقت بات الحد الأدنى للأجور يساوي حفنة من الدولارات. 
وعلّق ضاهر على فاتورة أحد المطاعم التي ارتادها قائلاً إنّ تفاجأ لأنّ "فاتورة المطعم لثلاثة أشخاص بلغت 360 ألف ليرة، يعني "20 دولاراً للشخص"، علماً أنّ مبلغ الـ360 ألف ليرة يعادل نصف الحد الأدنى للأجور


  • الكلمات المفتاحية :