القناة 23 مجتمع

القتل والسرقة في لبنان... موديل ٢٠٢٠

- mtv

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

إرتفاع ملحوظ شهدته حوادث السرقة والقتل خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام 2020 مقارنةً بالفترة نفسها من العام 2019، في حين تراجعت حوادث السير وأعداد الجرحى والقتلى الناتجة عنها، بينما تراجعت حوادث الإنتحار.

 

ولدى الإطلاع على الأرقام التي نشرتها "الدوليّة للمعلومات"، يظهر أنّ حوادث السرقة ازدادت بنسبة 22%، ايّ بـ158 حالة، هذا العام. ففي العام 2019، بلغ عدد حوادث السرقة 705 حوادث، ليرتفع إلى الـ863 خلال الأشهر الـ6 الأولى من العام الحالي.
 

أمّا عدد السيارات المسروقة، فارتفع بنسبة 58%، أيّ بـ112 سيارة، حيث بلغ 191 سيارة في العام الماضي ليصل إلى 303 سيارات في العام الحالي.
 

والأخطر أنّ حوادث القتل ازدادت بنسبة 124%، إذ لامست الـ92 حادثة في النصف الأوّل من العام الحالي.
 

لكنّ الأمر اللافت تمثّل بانخفاض بسيط في عدد حوادث الإنتحار في لبنان من 74 إلى 71 في الـ2020، وذلك رغم تفاقم الأوضاع الإجتماعيّة في البلاد.
 

وأفادت "الدوليّة المعلومات" بأنّ حوادث السير تراجع بمعدّل 626 حادثاً، أيّ بنسبة 36%، حيث انخفض عدد الحوادث إلى 132 بعدما لامس 195 في العام الماضي، وتراجع معه عدد جرحى الحوادث بنسبة 35% ليُسجّل 1412 جريحاً بعدما تعدّى الـ2180 جريحاً في الـ2019.


  • الكلمات المفتاحية :