القناة 23 محليات

بالفيديو: على وقع ارتفاع سعر الدولار... أصوات اللبنانيين تعلو احتجاجا!

- ليبانون فايلز

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

بالفيديو: على وقع ارتفاع سعر الدولار... أصوات اللبنانيين تعلو احتجاجا!

لا يكاد يمرّ يوم منذ انطلاقة الانتفاضة الشعبية في 17 تشرين الفائت الا ويحتشد محتجّون امام مؤسسات ومرافق عامة للمطالبة بمحاسبة الفاسدين ومن نهبوا المال العام وقطع طرقات استنكاراً للغلاء الفاحش.

وزارة الشؤون الاجتماعية:

واليوم، دخل عدد من المحتجين بالقوة مبنى وزارة الشؤون الاجتماعية في بدارو، وتوجهوا الى مكتب الوزير رمزي المشرفيه الذي لم يكن موجوداً في الوزارة، وطالبوا بمقابلته للاستماع الى مطالبهم.

واعتبر المحتجون "ان الوزارة مقر عام وهي مباحة للجميع، وانها الوزارة الأهم في هذا الوضع المعيشي السيء، وان الوزير لا يقوم بواجباته تجاه المواطنين".

وتدخلت القوى الأمنية لاقناعهم بالخروج من المكاتب، ثم انتقلوا الى مدخل الوزارة.

جونيه:

وتجمّع عدد من المحتجين امام سرايا جونيه في انتظار تخلية الناشط داني فرح الذي تم توقيفه يوم الأربعاء الفائت.

بعلبك:

بقاعاً، اعتصم محتجون أمام قصر العدل في بعلبك، للمطالبة بـ "محاسبة الفاسدين واسترداد الأموال المنهوبة"، رافعين الأعلام اللبنانية، واللافتات المطالبة بإطلاق محمد العشي، مطلقين هتافات دعت إلى "حماية الحريات التي كفلها الدستور"، وسط انتشار أمني كثيف في محيط قصر العدل.

وكانت كلمة ممثل دار الافتاء الجعفري المفتي الشيخ عباس زغيب، حذّر فيها من المساس برغيف الفقير والمحروقات ونعتبر المساس بهما جريمة بحجم الوطن وهو مخالف، كما نحذر من احتكار مادة المازوت من قبل بعض التجار ومن في السلطة".

واعتبر من جهة أخرى، أن "التفلت الأمني في بعلبك الهرمل وظاهرة إطلاق الرصاص والقذائف في كل المناسبات وهي ظاهرة تتنافى مع الاخلاق".

قطع طرقات:

وليس بعيداً، قطع معتصمون مسارب ساحة عبد الحميد كرامي بالاطارات والحجارة، احتجاجا على "ارتفاع سعر صرف الدولار والغلاء الفاحش والاوضاع المعيشية الصعبة"، في ظل انتشار عناصر الجيش وقوى الامن الداخلي في محيط الساحة وامام مدخل السرايا ومصرف لبنان".

كذلك، أقدم عدد من المحتجين على قطع الطريق الساحلي بالاتجاهين في محلة الجية مفرق برجا، وعند أتوستراد الناعمة وخلدة، بشاحنات كبيرة قبل ان يتدخّل الجيش لإعادة فتحها بالإتّجاهين.

وعمد بعض المحتجين إلى تمزيق اطارات الشاحنات لمنع إزاحتها وفتح الطريق.