القناة 23 إقتصاد

بالأرقام: إليكم ما حلّ برواتبكم أيها اللبنانيون!

- mtv

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

رغم حفلات الكلام الكثيرة والوعود الفضفاضة، لا يبدو أن هناك ما هو قادر على كبح ارتفاع سعر صرف الدولار في لبنان. فقد تعدّى سعر صرف الدولار في السوق الموازي الـ7000 ليرة في اليومين الاخيرين، الامر الذي دفع عددا من المحال إلى إقفال أبوابها، حتى إشعار آخر.

سعر الدولار الآخذ في الارتفاع، أصاب بالصميم القدرة الشرائية للمواطنين خصوصا أن غالبيتهم يتقاضون رواتبهم بالليرة اللبنانية. ومن هذا المنطلق، فقد سُجل انخفاض هائل بقيمة الراتب النموذجي في لبنان بين سعر الصرف الرسمي والسعر في السوق الموازي، متأخرا عن معظم دول المنطقة باستثناء إيران وسوريا، اللتين تعيشان وضعا اقتصاديا مأساويا رديفا لما نعيشه، علما أن لبنان كان في السابق يتصدّر هذا الترتيب.  

وبحسب ما يظهره الرسم البياني المرفق، تلاحظون الفرق الشاسع بين الراتب السنوي على اساس الـ1500 ل.ل. وبين الراتب متى احتسب على الـ7000 ل.ل.، ومثال على ذلك، أنه إذا كان الفرد يتقاضى سنويا 24 مليون ليرة اي ما يعادل 16 ألف دولار على اساس الـ1500،  فذلك يعني أن هذا الفرد هو نفسه، بات يتقاضى تقريبا 3 آلاف دولار سنويا إذا احتسبنا الدولار على الـ7000 وفق ما هو حاصل حاليا.

أرقام، تبيّن المصاب الذي حلّ برواتبنا حتى هذه الساعة... علما ان الأزمة لا تزال في بدايتها!


  • الكلمات المفتاحية :