القناة 23 محليات

"كورونا" لم يشفع لـ"تاج الدين"... إستئناف قرار إطلاقه

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

إستأنفت وزارة العدل الأميركية القرار القاضي بالسماح بإطلاق سراح مبكر لرجل الأعمال اللبناني قاسم تاج الدين الذي وصفته السلطات الأميركية بأنه ممول لحزب الله، بحجة أنه غير مؤهل للإفراج عنه "لأسباب إنسانية" بسبب وباء كورونا.

واعترف تاج الدين (65 عامًا)، بالذنب في تهم غسل الأموال، وخسر 50 مليون دولار وحكم عليه في عام 2019 بالسجن لمدة خمس سنوات. بحسب تقرير نشرته "NBC news".

لكن قاضي المقاطعة الأميركية ريجي والتون أمر الشهر الماضي بالإفراج عنه وخفض عقوبته إلى الوقت الذي قضاه، وذلك بعد أن قدم محامو تاج الدين عريضة تفيد بأن موكلهم كان "عرضة" لفيروس كورونا بسبب عمره وصحته.


وذكر التقرير، أنه مع "اقتراب عودة تاج الدين إلى لبنان الشهر المقبل، قدمت وزارة العدل يوم الخميس استئنافًا على أمر الإفراج في محكمة الاستئناف الأميركية".

وقالت وزارة العدل في مذكرتها للقاضي والتون، إن "صحة تاج الدين لم تتدهور بشكلٍ خطير وأنه ليس في خطرٍ محدق من فيروس كورونا في سجنٍ متوسط ​​الأمن في كمبرلاند - ميريلاند، حيث كان محتجزًا".