القناة 23 متفرقات

أعراض نقص الكالسيوم، و مادة غذائية تخفض مستوى ضغط الدم

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

الكالسيوم معدن حيوي يستخدمه الجسم لبناء عظام وأسنان قوية، الكالسيوم ضروري أيضًا لكي يعمل القلب والعضلات الأخرى بشكل صحيح عندما تقل نسبة الكالسيوم في الجسم فإن الشخص يكون عرضة للإصابة بهشاشة العظام ومرض نقص الكالسيوم أو ما يطلق عليه (نقص كلس الدم)، وقد لا ينمو الأطفال الذين لا يحصلون على ما يكفي من الكالسيوم إلى كامل طولهم المحتمل كبالغين.

ووفقا لتقرير لموقع healthline يتعرض الكثير من الأشخاص لخطر متزايد لنقص الكالسيوم مع تقدمهم في العمر قد يرجع هذا النقص إلى مجموعة متنوعة من العوامل أهمها ضعف تناول الكالسيوم على مدى فترة طويلة من الزمن ، وخاصة في مرحلة الطفولة، الأدوية التي قد تقلل من امتصاص الكالسيوم، عدم تحمل النظام الغذائي للأطعمة الغنية بالكالسيوم، التغيرات الهرمونية خاصة عند النساء، بعض العوامل الوراثية.

وتحتاج النساء إلى زيادة تناولهن للكالسيوم في وقت مبكر من الحياة مقارنة بالرجال ، بدءًا من منتصف العمر إن تلبية متطلبات الكالسيوم الضرورية مهمة بشكل خاص مع اقتراب المرأة من سن اليأس.

أثناء انقطاع الطمث ، يجب على النساء أيضًا زيادة تناولهن للكالسيوم لتقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام وأمراض نقص الكالسيوم يؤدي انخفاض هرمون الإستروجين أثناء انقطاع الطمث إلى ضعف عظام المرأة بشكل أسرع.

قد يسبب اضطراب هرمون قصور الغدة الدرقية أيضًا مرض نقص الكالسيوم الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة لا ينتجون ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية ، الذي يتحكم في مستويات الكالسيوم في الدم.

تشمل الأسباب الأخرى لنقص كلس الدم سوء التغذية وسوء الامتصاص يحدث سوء التغذية عندما لا يحصل الشخص على ما يكفي من العناصر الغذائية ، بينما يكون سوء الامتصاص عندما لا يستطيع الجسم امتصاص الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها من الطعام الذي يتناوله تشمل الأسباب الإضافية أهمها مستويات منخفضة من فيتامين د مما يجعل من الصعب امتصاص الكالسيوم، الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع مستويات الكالسيوم، التهاب البنكرياس، فرط مغنيسيوم الدم ونقص مغنيزيوم الدم، فرط فوسفات الدم، الصدمة الإنتانية، عمليات نقل الدم الضخمة، الفشل الكلوي، بعض أدوية العلاج الكيميائي، متلازمة العظام الجائعة، والتي قد تحدث بعد الجراحة لفرط نشاط الغدد جارات الدرقية، إزالة أنسجة الغدة الجار درقية كجزء من الجراحة لإزالة الغدة الدرقية

لن ينتج عن نقص الكالسيوم أعراض قصيرة المدى لأن الجسم يحافظ على مستويات الكالسيوم عن طريق أخذها مباشرة من العظام لكن المستويات المنخفضة من الكالسيوم على المدى الطويل يمكن أن يكون لها آثار خطيرة.

قد لا يسبب نقص الكالسيوم في المرحلة المبكرة أي أعراض ومع ذلك ، ستتطور الأعراض مع تقدم الحالة.

تشمل الأعراض الشديدة لنقص الكالسيوم

الارتباك أو فقدان الذاكرة، تشنجات عضلية، خدر ووخز في اليدين والقدمين والوجه، كآبة، الهلوسة، تشنجات العضلات، أظافر ضعيفة وهشة، من السهل كسر العظام، يمكن أن يؤثر نقص الكالسيوم على جميع أجزاء الجسم ، مما يؤدي إلى ضعف الأظافر ، وتباطؤ نمو الشعر ، والجلد الهش والرقيق.

يلعب الكالسيوم أيضًا دورًا مهمًا في كل من إطلاق الناقل العصبي وتقلصات العضلات لذا ، يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم إلى نوبات في الأشخاص الأصحاء.

كشف نتائج دراسة علمية أجراها خبراء التغذية، أن تناول الشوندر بصورة منتظمة ودورية، يساعد على استقرار مستوى ضغط الدم.

ويفيد موقع Food News، بأن الخبراء يؤكدون على أن الشوندر "البنجر" يحتوي على نترات مفيدة تتحول داخل الشرايين إلى أوكسيد النتروجين، الذي يوسع الأوعية الدموية، ما يساعد على تحسن تدفق الدم وانخفاض مستوى ضغط الدم. وبالنتيجة ينخفض خطر الجلطة الدماغية والنوبات القلبية.

وعلاوة على هذا، يقوي أكسيد النتروجين تدفق الدم إلى الدماغ. لذلك للحصول على أعلى نسبة من المواد المفيدة، ينصح الخبراء بتناول عصير الشوندر المركز.

وتجدر الإشارة، إلى أن الشوندر مادة مفيدة للرياضيين وبصورة خاصة لممارسي رياضة السباحة والجري والتزلج والتزحلق وما شابهها. وقد بينت نتائج الدراسة، أن عصير الشوندر، يخفض آلام العضلات ويساعد على إعادة تأهيلها بعد التمارين الشديدة المكثفة.


  • الكلمات المفتاحية :