القناة 23 محليات

الدولار يواصل ارتفاعه... والثوار في الطرقات

- المركزية

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

على وقع تفاقم الأزمة الاقتصادية، وبلوغ سعرف صرف الدولار مستويات لاهبة، لا يزال الثوار يعبرون في الشارع عن غضبهم إزاء ما بلغته الأوضاع المعيشية، معتمدين أسلوب الاعتصامات وقطع الطرقات، علّ صوتهم يصل إلى المعنيين.

وفي السياق، اعتصم عدد من المحتجين عند مدخل سرايا طرابلس وعمدوا إلى إغلاقه، مطالبين الدولة بـ"الالتفات إلى أوضاعهم السيئة"، ومنددين بـ"أداء المسؤولين المحليين والفساد، وما آلت إليه الأوضاع المعيشية والمالية".

وفي عاصمة الشمال أيضا، استمر قطع أوتوستراد البداوي في الإتجاهين، بعدما أغلقه محتجون مساء أمس بالسواتر الترابية وإطارات السيارات في أكثر من نقطة، وتحديدا أمام أفران الريداني ومحطة أكومي للمحروقات وقرب منشآت نفط طرابلس الكائنة في البداوي، احتجاجا على تردي الوضع المعيشي وارتفاع الأسعار.

واضطر سالكو الأوتوستراد من طرابلس في اتجاه المنية وعكار، وبالعكس، إلى الركون إلى الطريق البحرية أو طرق فرعية بديلة للوصول إلى أشغالهم. غير أن الجيش أعاد فتح الطريق في فترة بعد الظهر.

 وفي "عروس الثورة" أيضا، سجل اعتصام أمام مرفأ طرابلس، حيث أوقف المشاركون الشاحنات ومنعوا العمال والموظفين من دخول حرمه لبعض الوقت، مرددين هتافات داعية إلى "محاسبة الفاسدين واسترداد الاموال المنهوبة، ووضع حد لتفلت سعر صرف الدولار"، وسط انتشار عناصر الجيش، وما لبثت أن عادت الامور الى طبيعتها. وقد عمد عدد من المحتجين الى إقفال مالية طرابلس، ما تسبب بزحمة سير خانقة.

 وفي السياق عينه، وتحديدا في منطقة القبة في طرابلس، خرج محتجون في تظاهرة راجلة احتجاجا على الغلاء وإرتفاع سعر صرف الدولار والأوضاع المعيشية الصعبة. ورددوا هتافات نددت بالسياسات التي أوصلت البلاد إلى ما هي عليه ونهج الفساد الذي انهك المواطنين.

وقطع عدد آخر من المحتجين مسارب ساحة عبدالحميد كرامي ومستديرة نهر ابو علي في التبانة بحاويات النفايات والحجارة والاطارات وسط انتشار لوحدات من الشبان وعناصر قوى الامن الداخلي.

 أما في عكار، فقد أقدم محتجون على قطع طريق عام حلبا - مفرق بلدة كوشا بالإطارات، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية. 


  • الكلمات المفتاحية :