القناة 23 محليات

"قرارٌ تاريخيٌّ من حزب الله يفتح باب الحلول"

نشر بتاريخ




حجم الخط


أشار النائب السابق مصطفى علوش في حديثٍ إلى صوت لبنان 100.5، إلى أن "النقطة السياسية التي ستفتح باب الحلول الواسعة هي قرار سياسي تاريخي وطني من حزب الله بالنأي بالنفس، وهو غير قادر على اخذه لانه حتى اللحظة يخدم ايران".

أشار القيادي في "تيار المستقبل" النائب السابق ​مصطفى علوش​، إلى أنّ "مبدأ التغيير الحكومي وارد لدى أصحاب الحكم، والمساعي بدأت بنوع من الحماس، ولكنّها وصلت إلى حائط مسدود"، لافتًا إلى أنّ "الفكرة الّتي ينطلقون منها هي تغيير الوجوده والحفاظ على ال​سياسة​ نفسها".

وحول الحديث عن تشكيل حكومة وحدة وطنيّة، أوضح في حديث إذاعي، "أنّنا كنّا بحكومة وحدة وطنية قبل الحكومة الحاليّة، وأي حكومة وحدة وطنية هي حكومة شلل وطني"، مركّزًا على "الحكومة الّتي يمكن أن تكون فاعلة في هذا الظرف، هي حكومة بالفعل قادرة على اتخاذ القرارات من الداخل".


وأكّد علوش، أنّ "ما قاله رئيس الحكومة السابق ​سعد الحريري​ منذ 6 أشهر تقريبًا لم يتغيّر، إذ انّه ما زال مصرًّا على حكومة اختصاصيّين مستقلّين، قادرة على اتخاذ القرارات السياسيّة والاقتصاديّة من دون أي تدخّلات، والبدء بالإصلاحات فورًا من باب أساسي هو ​الكهرباء​ و​الجمارك​".

وشدّد على أنّ "النقطة السياسيّة الّتي تفتح باب الحلول الواسعة، هي من خلال قرار تاريخي وطني من حزب الله بالنأي بالنفس، لكنه غير قادر على اخذه لأنه حتى اللحظة يخدم ايران".

وبيّن علوش، أنّ "لا نمانع لدينا من التوجه شرقًا ولكن نريد أن نرى النتائج، إذ أنّ ​إيران​ متوجّهة شرقًا ومنغلقة غربًا واقتصادها غير مثمر".